وفاة الممثل والطبيب المصري سمير الملا

توفي في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين، الفنان والطبيب المصري سمير الملا، أستاذ جراحة المخ والأعصاب بكلية الطب في جامعة عين شمس في القاهرة، عن عمر ناهز 81 عامًا، وذلك بعد صراع مع المرض لم يدم طويلا.



ويعد الطبيب الراحل من أشهر الأطباء الذين شاركوا بالأعمال الفنية ودخلوا مجال الفن، حيث استطاع أن يدمج وظيفته الطبية كأستاذ في جراحة المخ والأعصاب بالتمثيل في السينما والتلفزيون، وقدم أكثر من 51 عملًا فنيًا.

وشارك سمير الملا في العديد من الأعمال الفنية، من أبرزها ”رأفت الهجان“، و“صاحب السعادة“، و“محمود المصري“، حيث كانت آخر أعماله الفنية في مسلسل ”صاحب السعادة“، مع الفنان الكبير عادل إمام، والذي تم إنتاجه العام 2014.

وكان دور الراحل سمير الملا دورًا ثانويًا، لم يختلف كثيرًا عن الأدوار الذي قدمها في السينما والتلفزيون، وعن حياته العملية الأساسية، حيث ظهر في المسلسل بدور الطبيب.

مسلسل ”صاحب السعادة“، هو مسلسل كوميدي مصري، عرض في الموسم الرمضاني العام 2014، وهو من بطولة الفنان عادل إمام ولبلبة، ومن تأليف يوسف معاطي وإخراج رامي إمام.

واقتصر دور الفنان سمير الملا في المسلسل، على دور الطبيب الذي تذهب إليه أسرة ”صاحب السعادة“، وكان هو الطبيب الذي أجرى عملية زرع النخاع في المسلسل لـ“بوسي“، ابنة عادل إمام ”بهجت“، بعد تعرضها لحادث أجلسها على كرسي متحرك.

وتدور أحداث المسلسل في إطار كوميدي، حول حياة ”بهجت“، عادل إمام ، بعد تقاعده من عمله، مع زوجته وأبنائه وأحفاده، وما يلاقيه من مشاكل بسبب غيرة زوجته عليه، ومشاكل مع أبنائه وأزواجهم وأحفاده بسبب اختلاف الأجيال بينهم.

أما عن آخر ظهور للطبيب سمير الملا أمام الفضائيات، فكان في الأول من سبتمبر العام 2020، عندما أجرى مكالمة هاتفية عبر برنامج ”صباح الخير يا مصر“، الذي يعرض على التلفزيون المصري.

وتحدث حينها عن تقنية شريحة ”إيلون ماسك“، التي يتم استخدامها في العلاج من خلال تركيبها في الدماغ لمعالجة حالات الشلل، ليخرج ويوضح استحالة تنفيذ ذلك.

وشيعت أسرة الدكتور الراحل جثمانه، ظهر اليوم، من ساحة مسجد جامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة المصرية.

وشهدت صلاة الجنازة، حضور زملاء الفنان في مجال الطب، وخاصة أساتذة كلية الطب بجامعة عين شمس، وسط غياب لنجوم الفن، حيث جرى نقل الجثمان لمثواه الأخير في مقابر العائلة على طريق الواحات غرب محافظة الجيزة.

ومن أبرز الأعمال الفنية التي شارك فيها الفنان والطبيب الراحل سمير الملا، الجزء الثاني من مسلسل رأفت الهجان العام 1990، مع الفنان المصري الراحل محمود عبدالعزيز، وقام حينها بدور ضابط بإدارة المخابرات المصرية.

كما تضمن مشوار الملا، ظهوره في عدد من المسلسلات الأخرى، من أبرزها: ”مبروك جالك ولد“ العام 1987، و“دموع في عيون وقحه“ العام 1980، و“الفرار من الحب“ العام 2000، و ”اغتيال شمس“ العام 2010.

كما ظهر في العديد من الأفلام، منها ”لا تبكي يا حبيب العمر“ العام 1979، ”أيوب“ العام 1983، ”الإرهاب“ العام 1989، ”قشر البندق“ العام 1995، و ”التوربيني“ العام2007.

يذكر أنه بالرغم من مشاركة سمير الملا في العديد من الأعمال الفنية طوال مسيرة حياته، إلا أنه لم يترك مهنة الطب يوما واحدا.

~/Scripts/comments.js">