الكشف عن تفاصيل الدورة الأولى لمهرجان "الإسكندرية للسينما الفرانكوفونية"

كشف الكاتب الصحفي والناقد الفني محمد قناوي، تفاصيل الدورة الأولى لمهرجان الإسكندرية الفرانكوفونية، والتي سيتم خلالها مناقشة العديد من الأعمال التي تقدمت للمشاركة في المهرجان.



وتنطلق يوم السبت المقبل، في مسرح سيد درويش بمدينة الإسكندرية في مصر الدورة الأولى لمهرجان الإسكندرية للسينما الفرانكوفونية، وتستمر حتى 16 سبتمبر الجاري.

وقال محمد قناوي إن المهرجان في دورته الأولى يكرم في حفل الافتتاح النجم هاني سلامة، وشركة أفلام مصر العالمية يوسف شاهين، التي تعد من أوائل الشركات السينمائية التي فتحت مجالات تعاون فنية مشتركة مع فرنسا، وسيتم عرض أفلام سكندريات يوسف شاهين، وهي إسكندرية ليه، وإسكندرية نيويورك، وإسكندرية كمان وكمان، وفيلم ”صراع في الميناء“ كأول فيلم لشاهين تحدث من خلاله بشكل مباشر عن مدينة الإسكندرية.

وكشف أنه في ”حفل الختام سيكرم المهرجان، الفنانة الفرنسية الكبيرة أن بريجيت روون والمنتج التونسي الكبير حسن دلدول، كما يشهد حفل الافتتاح عرضا للفيلم الذي صوره الأخوان لوميير في مصر، وعرضا بسينما كوزمو جراف، في نوفمبر العام 1897 وتصل مدته إلى نحو 4 دقائق“.

وبحسب ”قناوي“ سيحتفي المهرجان بالسينما التونسية – ضيف الشرف – وفي قسم خاص بها يعرض مجموعة من كلاسيكيات السينما التونسية، وهي فيلم ”شمس الضباع“ للمخرج رضا الباهي، وفيلم ”ريح السد“ للمخرج نوري بو زيد.

يذكر أن أفلام المهرجان يغلب عليها طابع الإنتاج المشترك بين الدول الفرانكوفونية، وبعضها والدول العربية والأوروبية، ومن المقرر أن تشهد الدورة الأولى تأسيس منتدى الإنتاج المشترك بين الدول الفرانكوفونية بهدف دعم مبادرات الإنتاج المشترك بين دول المنظمة.

ويقيم المهرجان مجموعة من الفعاليات في مراكز التجمع الثقافية بوسط المدينة، منها ماستر كلاس تضم عددا من اللقاءات المفتوحة، منها لقاء مع النجم هاني سلامة في الساعة الواحدة ظهر يوم الأحد 12 سبتمبر الجاري، ولقاء آخر مع الفنان سمير صبري رئيس المهرجان، في تمام الساعة الواحدة ظهر يوم 13 سبتمبر الجاري، للحديث عن تجاربهما في فنون السينما المتنوعة.

~/Scripts/comments.js">