اكتشاف نوع جديد من الديناصورات كبير وشرس عمره نحو 90 مليون سنة

عثر العلماء على حفرية وجدت في طبقات أوزبكستان وآسيا الوسطى، عمرها نحو 90 مليون سنة، تنتمي إلى نوع جديد من الديناصورات الكبيرة آكلة اللحوم.



وقال علماء من جامعة تسوكوبا اليابانية، في 8 سبتمبر، إن الديناصور الكبير والشرس يشبه التيرانوصور، الديناصور الطاغية ملك السحالي الشهير باسم  T-Rex.

ويبدو أن الديناصور كان بحجم حافلة، ويزن أكثر من طن وله أسنان مسننة تشبه الشفرات يبلغ طولها نحو 15 سم.

وينتمي هذا المفترس إلى مجموعة "الكاركارودونتوسوريس" (Carcharodontosaurus)، أو "الديناصورات ذات أسنان القرش".

وجابت هذه الديناصورات آسيا الوسطى منذ نحو 90 مليون سنة، قبل فترة طويلة من حكم التيرانوصور (T-Rex) المرعب.

ودُفنت بقاياه في الصخور في مقبرة للديناصورات في صحراء كيزيلكوم بأوزبكستان.

وتم التعرف على إصابات في الوجه والرأس، والتي من المحتمل أن تكون حدثت في المعارك الإقليمية بين الأنواع.

وأشار العلماء إلى أن الفك العلوي للحفرية يشير إلى أن حجم المفترس أكبر من المعتاد، وهذا ما يجعله نوعا جديدا من الديناصورات.

وأطلق العلماء على هذا النوع الجديد اسم Ulughbegsaurus uzbekistanensis، واقترحوا أنه يزن أكثر من طن واحد، وطوله من 7.5 إلى 8 أمتار، وله أسنان حادة وفم كبير. وامتدت أرض صيد Ulughbegasaurus لمئات الكيلومترات، وتضمنت ديناصورات أصغر.

وقال الدكتور كوهي تاناكا، من جامعة ناغويا باليابان: "إنه يشبه إلى حد كبير Neovenator الذي تم اكتشافه في المملكة المتحدة".

ومن المحتمل أن يكون اختفاء Ulughbegasaurus سمح لأنواع التيرانوصورات بأن تصبح الحيوانات المفترسة الرئيسية في آسيا وأمريكا الشمالية منذ نحو 80 إلى 90 مليون سنة، والتي استمرت في أشكال كبيرة مثل ألبرتوصور وجورجوصور وتيرانوصور.

وقال البروفيسور تاناكا إن النتائج التي توصلوا إليها يمكن أن تساعد في فهم التغيرات التاريخية بين الديناصورات.

~/Scripts/comments.js">