"جوجل بلاي" يحذف تطبيقين إيرانيين للفيديو بسبب العقوبات الأمريكية

قالت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الأربعاء، إن متجر ”غوغل بلاي“ أزال اثنين من التطبيقات الإيرانية لخدمات الفيديو، إثر العقوبات الأمريكية.



ويعد أبارات (aparat) وفيليمو (Filimo)، أبرز تطبيقين إيرانيين لعرض الفيديوهات على غرار ”يوتيوب“ الذي تحجبه السلطات الإيرانية منذ 2009 بعد موجة احتجاجات شعبية ضد النظام الحاكم.

وذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“، في تقرير لها، أن ”متجر غوغل بلاي قام بإزالة تطبيقين إيرانيين مؤخرًا من Google Play هما أبارات وفيليمو بسبب العقوبات الأمريكية“.

وأضافت الوكالة أن ”المعركة بين الشركات الأجنبية والمتاجر الأمريكية على الإنترنت مع التطبيقات الإيرانية بدأت منذ حوالي ثلاث سنوات، بعد بضعة أشهر فقط من فتح شركة Apple متجرها على الإنترنت للتطبيقات الإيرانية في 2016، وبعد انسحاب إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب من الاتفاق النووي في 2018 وتشديد العقوبات على إيران أمر ترامب بإزالة بعض التطبيقات الإيرانية من متجر التطبيقات آب ستور“.

وأشارت الوكالة الإيرانية إلى أنه ”بعد أسبوعين من قرار الإزالة، قام متجر غوغل بلاي بإزالة بعض التطبيقات الإيرانية بسبب عقوبات الحكومة الأمريكية ضد طهران“.

وحينها، أعلن محمد جواد آذري جهرمي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني السابق، أنه ”سيتابع قانون إزالة البرامج الإيرانية من متجر آب ستور“.

كما أشار أمير ناظمي، رئيس هيئة تقنية المعلومات الإيرانية، إلى ”الإمكانات القانونية على الساحة الدولية فيما يتعلق بالإجراءات اللازمة لحل هذه المشكلة، لكن في النهاية لم يتم الإعلان عما إذا تم اتخاذ إجراء قانوني بهذا الشأن أم لا وما هي نتائج هذه الملاحقات“، على حد قوله.

وفي سياق متصل، ذكرت شركة ”صبا إيد“، وهي شركة نشطة في مجال تقنيات الإنترنت ولديها عدد من المواقع والتطبيقات الإيرانية الأكثر شهرة، بما في ذلك أبارات وفيليمو، أنها ”تلقت قبل 10 أيام رسالة بالبريد الالكتروني تفيد باستحالة استخدام Google Play بسبب البند 16.5 من قواعد المطورين“.

وقالت الشركة الإيرانية إنه ”بسبب العقوبات، تمت إزالة هذه التطبيقات بعد تلقينا بريدًا إلكترونيًا رسميًا من Google Play، وتتم متابعة هذه المشكلة من خلال السلطات القانونية“.

وقبل أيام، انتقد جواد الشهرستاني، الوكيل العام للمرجع علي السيستاني في إيران، حجب طهران مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الشهرستاني، الذي يعد من المقربين من معسكر الإصلاحيين في إيران، خلال استقباله في مكتبه بمدينة قم وسط إيران، حجة الله عبد الملكي، وزير العمل في حكومة الرئيس إبراهيم رئيسي، إن ”الحجب والحظر لا يجديان نفعا“.

~/Scripts/comments.js">