عاجل.. السودان يسجل ارتفاعا بمنسوب النيل في الخرطوم

أعلنت وزارة الري والموارد المائية السودانية تسجيل ارتفاع "حرج" في منسوب مياه نهر النيل في العاصمة الخرطوم ومناطق أخرى.



وأوضحت الوزارة أن الإيراد عند الحدود بالنسبة للنيل الأزرق ونهر عطبرة والنيل الأبيض بلغ 540 مليون متر مكعب و272 مليون متر مكعب و138 مليون متر مكعب بالترتيب.

وأضافت الوزارة أن محطة الخرطوم سجلت منسوبًا حرجًا عند 17.27 مترًا، كما سجلت محطة شندي منسوبًا حرجًا عند 18.07 متر.

وسجل قطاع عطبرة - مروي ارتفاعًا بمعدل 18 سم كما سجل قطاع مروي - دنقلا ارتفاعًا بمعدل 12 سم، فيما شهدت بقية القطاعات استقراراًا في منسوب المياه.

وأكد وزير الرى السوداني، ياسر عباس، أن الملء الثاني لسد النهضة الذي أقدمت عليه إثيوبيا دون التوصل إلى اتفاق قانوني وتبادل للمعلومات أحدث أضراراً على السودان.

وحسب ما ذكرته وزارة الري السودانية على صفحتها بموقع "فيسبوك"، جاء ذلك خلال مقابلة لوزير الري السوداني الأربعاء، مع رئيس بعثة الاتحاد الأوربي بالسودان؛ روبرت فان دن دوول.

وأضاف عباس أن الأعمال التي قام بها الفريق الهندسي الفني بوزارة الري عبر تحليل صور الاقمار الصناعية قلل من الآثار الكارثية التي كانت ستحدث على السودان.

وفي سياق آخر، تطرق اللقاء للتحديات التي تواجه وزارة الرى في السودان، حيث أكد عباس، أن أبرز التحديات تتمثل في عدم رغبة خريجى كليات الهندسة في العمل بالوزارة لضعف العائد المادي، وعدم عودة المبعوثين خارجياً  للدراسات العليا للعمل بالوزارة لوجود مزايا وفرص أفضل بعد تأهيلهم.

وكان وزير الخارجية الكويتي، الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، أكد تضامنه التام مع مصر والسودان في حل أزمة ملء وتشغيل سد النهضة، معقباً: "نرفض أي إجراء أحادي يمس حقوقهم المائية".

وشدد ناصر خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب، على دعمه لكافة المساعي الإقليمية والدولية التي تساعد في إنهاء هذا الملف مع مراعاة مصالح كافة الأطراف، وذلك وفقاً لقواعد القانون الدولي، وإعلان المبادئ الذي وقعته كلاً من أثيوبيا ومصر والسودان عام 2015.

~/Scripts/comments.js">