دراسة: 74٪ من السودانيين يتخوفون من انهيار سد النهضة

كشفت صحيفة الجريدة السودانية، عن دراسة جديدة حول مخاوف سد النهضة، وأكدت أن 74٪ من السودانيين يتخوفون من انهيار سد النهضة لعدم وجود ضمانات آمنة بالنسبة لبلادهم.



وقالت الدراسة إن حوالى 64٪ يواجهون تحديات السد بسبب نقص المياه.

وبحسب الصحيفة جاءت الدراسة وفقا لورقة قدمتها نهال جمال الدين، بعنوان سد النهضة صراع مستدام أم تنمية مستدامة والتي قدمتها في ورشة سد النهضة الفرص والمخاطر، التي نظمتها جامعة الزعيم الأزهري بمقرها بالتعاون مع وكالة الأنباء السودانية الرسمية "سونا".

وأوضحت الدراسة أن نسبة ٢٨٪؜ لا يثقون في إثيوبيا في عمليات التفاوض، لكونها لا تراعي مصالح السودان، بينما 65٪ يرون أنه لا توجد أي مصالح للبلاد من قبل الدولتين.

وتأتي الدراسة مع كشف السلطات السودانية، عن أضرار الفيضانات الموسمية في البلاد لهذا العام.

وأعلنت السلطات السودانية، أن الفيضانات الموسمية في البلاد خلفت هذا العام أكثر من 80 قتيلاً ودمرت كلياً أو جزئياً آلاف المنازل.

وقال عبد الجليل عبد الرحيم المتحدث باسم الإدارة العامة للدفاع المدني إن 84 شخصاً لقوا مصرعهم وأصيب 67 آخرون بجروح في إحدى عشرة ولاية بالسودان منذ بداية موسم الأمطار.

وأوضح المتحدث أن القتلى لقوا مصرعهم غرقاً أو صعقاً بالتيار الكهربائي أو من جراء انهيار منازلهم.

وأضاف أن الفيضانات دمرت حوالي 8400 منزل وألحقت أضراراً بأكثر من 72 ألف منزل في سائر أنحاء البلاد.

ويشهد السودان سنوياً بين يونيو وأكتوبر أمطاراً غزيرة غالباً ما تؤدي إلى فيضانات تتسبب في تدمير أو تضرر ممتلكات وبنى تحتية وباتلاف محاصيل زراعية.

ووفقاً لتقديرات الأمم المتحدة فإن أكثر من 100 ألف شخص تضرروا من هذه الأمطار الغزيرة والفيضانات منذ يوليو.

وفي تقرير صدر الأسبوع الماضي قالت الأمم المتحدة إن المياه غمرت حوالي 50 قرية في جنوب السودان، مما أدى إلى نزوح 65 ألف شخص، بينهم لاجئون من دولة جنوب السودان غمرت المياه مخيمهم.

~/Scripts/comments.js">