مصر تدرب العمالة استعدادا لدخول ليبيا

قال وزير القوى العاملة المصري محمد سعفان إن الحكومة ستقوم بتدريب عدد كبير من المواطنين استعدادا لدخولهم إلى ليبيا.



وأضاف أن ليبيا تستوعب عددا كبيرا من العمال المصريين ولكن سفرهم سيتم بشكل تدريجي، أي أنه قبل نهاية 2021 سيكون هناك عمال مصريون في ليبيا، قائلًا: "كل العمال الذين سيسافرون إلى ليبيا سوف يتلقون تدريبات قبل مغادرة مصر".

وأكد الوزير خلال تصريحات متلفزة لبرنامج "يحدث في مصر"، أن هذه الخطوة تأتي في ضوء طلب الجانب الليبي الاستعانة بالعمالة المصرية في تنفيذ المشروعات، في ضوء ما تتمتع به من مهارة وقرب من الشعب الليبي، وذلك خلال المباحثات التي تمت ضمن إطار الدورة الحادية عشرة للجنة العليا المصرية الليبية المشتركة بين البلدين التي استضافتها القاهرة.

وتطرق سعفان، إلى استعراض الخطوات التنفيذية والتنظيمية التي تم الإتفاق عليها مع الجانب الليبي في هذا الشأن، والآليات الذي ستتخذ لإيفاد العمالة المصرية إلى ليبيا، بالتنسيق مع الجهات المعنية في مصر، لافتاً إلى أن تلك الآليات ستتضمن تنفيذ برامج تدريبية للعمالة المختارة، لصقل مهاراتها، بما يتوافق والحرف والمهن المطلوبة في ليبيا.

وكان رئيس شعبة إلحاق العمالة في مصر، حمدي إمام، إن المشروعات الكبرى التي ستنفذها الشركات المصرية داخل ليبيا ستساهم في سفر عدد كبير من العمالة المصرية إلى الدولة المجاورة.

~/Scripts/comments.js">