الرئيس التونسي لماكرون: حوار وطني سيبدأ قريبا

قالت مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، السبت، إن الرئيس التونسي قيس سعيد أبلغه بأن حوارا وطنيا سيجري قريبا، وذلك بعد اتصال هاتفي بين الزعيمين.



وإشارة سعيد لهذا الحوار هي أول مؤشر، منذ اضطلاعه بالسلطة التنفيذية في يوليو، على استعداده للتشاور على نطاق أوسع حول إيجاد مخرج للأزمة.

وعلق سعيد عمل البرلمان وجمد عمل الحكومة وعين قبل أيام رئيسة جديدة للوزراء، وقال إنه سيشكل لجنة لتعديل الدستور.

وقالت الرئاسة الفرنسية: "أشار سعيد إلى أن الحكومة ستتشكل في الأيام المقبلة وأن حوارا وطنيا سيبدأ في أعقاب ذلك".

ولم يشر بيان صدر عن مكتب الرئيس التونسي بعد المكالمة إلى أي خطط للحوار، وهي الفكرة التي طرحها لاعبون رئيسيون آخرون في دوائر السياسة التونسية من أجل حل الأزمة.

وأثار إجراءات سعيد تساؤلات حول مستقبل المكاسب الديمقراطية لتونس منذ ثورة 2011.

~/Scripts/comments.js">