مقتل 16 عسكريا بهجوم في وسط مالي بحسب حصيلة جديدة

قتل 16 عسكريا وجرح عشرة آخرون، اليوم الأربعاء، في هجوم وقع في وسط مالي، على ما أفادت مصادر أمنية وطبية.



وكان جيش مالي أعلن، في وقت سابق، مقتل خمسة عسكريين على الأقل وجرح ثمانية، إلا أن مسؤولا طبيا يعمل في وسط مالي قال إن حصيلة القتلى ارتفعت إلى 16 فيما الجرحى عشرة في صفوف الجيش. وأكد مصدر أمني، طلب عدم الكشف عن اسمه، الحصيلة الجديدة.

وكان الجيش المالي أعلن، في الثاني عشر من الشهر الماضي، مقتل 5 من جنوده في كمين نفذه مسلحون وسط البلاد، والقضاء على ثلاثة من المهاجمين.

وقالت قوات الأمن والدفاع في مالي إن ”جماعة مسلحة مجهولة“ نفذت كمينا في منطقة ”ماسينا سيركل“ التابعة لمنطقة سيغو الإدارية.

وأضاف البيان أن الهجوم تسبب بمقتل 5 جنود، ما دفع دورية الجيش ”للرد بقوة“ موقعةً 3 قتلى من المهاجمين.

وبحسب بيان الجيش، فإن المسلحين أضرموا النار في 5 مركبات عسكرية، فيما تمكن عناصر الجيش من تدمير 3 سيارات تابعة للمهاجمين.

وتواجه مالي تمردًا مرتبطًا بتنظيمي ”القاعدة“ و“داعش“ منذ عام 2012، عندما اندلعت مواجهات مسلحة شمال الدولة الواقعة في غرب إفريقيا.

وامتد العنف، الذي أودى بحياة الآلاف من المدنيين والجنود، إلى النيجر وبوركينا فاسو المجاورتين.

والشهر الماضي، أسفر هجوم على مدنيين في شمال مالي قرب الحدود مع النيجر، عن مقتل 50 مدنيا وإصابة آخرين.

~/Scripts/comments.js">