وزيرة الخارجية: نأمل في دور فعال للمجتمع الدولي في دعم بناء السلام

 أعربت وزيرة خارجية السودان الدكتورة مريم الصادق المهدي، عن أملها في أن يلعب المجتمع الدولي دورا فاعلا في دعم عملية بناء السلام وعودة النازحين من خلال توفير الموارد المالية و الفنية اللازمة.



وأشارت المهدي، في كلمة خلال الاحتفال بالذكرى الستين للمؤتمر الأول لحركة عدم الانحياز بالعاصمة الصربية بلجراد، إلى التطورات السياسية والاقتصادية التي يشهدها السودان، والجهود التي تضطلع بها حكومة المرحلة الانتقالية في إرساء دعائم السلام والحرية والعدالة، وتأسيس نظام ديمقراطي راسخ.

ونوهت بالجهود الجارية من أجل إكمال هياكل السلطة الانتقالية في السودان، ومعالجة استحقاقات وتحديات ما بعد السلام.

وأكدت على نهج سياسة السودان الخارجية القائمة على الاحترام المتبادل والتعاون، والهادفة إلى تحقيق المصلحة العُليا للسودان وإعلاء قيم حسن الجوار والتعاون الإقليمي.

وجددت تأكيد موقف السودان الداعم للشعب الفلسطيني في نيل حقوقه المشروعة وغير المجتزأة، وفقا لقوانين الشرعية الدولية، لإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وشددت على التزام السودان بدعم مباديء حركة عدم الانحياز والعمل على تطوير آليات عملها بما يتماشى مع التحديات المعاصرة والمستقبلية التي تواجه أمم وشعوب الحركة والعالم أجمع.

~/Scripts/comments.js">