علماء يطوون هيكلًا لمساعدة مبتوري الأطراف على المشي

طور العلماء هيكلًا خارجيًا يتيح لمبتوري الأطراف الشعور بأنهم يسيرون بقدمين عاديتين باستخدام محركات كهربائية تعمل بالبطاريات.



وتم تطوير الهيكل الخارجي القوي، الذي يلتف حول الخصر والساق، من قبل فريق من المهندسين في جامعة يوتا في سولت ليك سيتي. وتم تصميمه لمبتوري الأطراف فوق الركبة، ويستخدم محركات كهربائية تعمل بالبطارية ومعالجات دقيقة لتقليل جهد المشي.

الهيكل الذي يزن 5.4 رطل مصنوع من مادة ألياف الكربون ومركبات بلاستيكية وألمنيوم، ويمكنه المشي لأميال بين عمليات الشحن, وقال الفريق إن المرضى الذين يرتدونه شهدوا انخفاضًا بنسبة 15.6 في المائة في معدل الأيض، وهو ما يعادل خلع حقيبة ظهر تزن 26 رطلاً أثناء الخروج في نزهة طويلة.

ويبذل مبتورو الأطراف فوق الركبة جهداً أكبر أثناء المشي عن طريق إجهاد أطرافهم المتبقية وعضلات أطرافهم السليمة للتعويض عن نقص الطاقة، والهدف من الهيكل الجديد هو توفير تلك الطاقة الإضافية حتى يصبح المشي طبيعيًا مرة أخرى، مما يجعل المريض يشعر أقرب ما يكون بوجود ساقين طبيعيتين.

ويتميز الجهاز بمشغل كهروميكانيكي خفيف الوزن وفعال متصل بفخذ المستخدم فوق منطقة البتر، ويحتوي الحزام حول الخصر على أنظمة إلكترونية مخصصة ووحدات تحكم دقيقة وأجهزة استشعار تعمل بخوارزميات تحكم متقدمة.

وعلى عكس البدلة الكهربائية التي تمنح بطل مارفل الخارق أو الرجل الحديدي القوة الإضافية أو بدلات الهيكل الخارجي الأخرى التي تساعد العمال في رفع الأحمال الثقيلة، فإن هذا الهيكل يمنح المستخدم قوة إضافية كافية للمشي.

ولا يعرف المطورون كم سيكلف الجهاز النهائي، أو متى سيكون متاحًا للاستخدام على نحو واسع، لكنهم يأملون في طرحه في السوق قريباً، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

 

 

 

~/Scripts/comments.js">