وفاة الفنان الأردني جميل عواد

توفي الفنان الأردني جميل عواد، اليوم الخميس، عن عمر ناهز 84 عاما، بعد نقله إلى المستشفى في حالة صحية حرجة.



وقال نقيب الفنانين الأردنيين حسين الخطيب، إن ”عواد دخل المستشفى منذ 5 أيام، قبل وفاته بعد ظهر الخميس“.

وأوضح أن ”الفقيد لديه سيرة مرضية، وعانى في السنوات الأخيرة من أمراض عدة“، مضيفا أن هناك ”تشاور مع عائلة عواد، لتنسيق موعد الدفن، الذي سيكون في يوم الجمعة على الأغلب“.

ونعى الخطيب، زميله عواد عبر حسابه على موقع ”فيسبوك“. وقال الخطيب: ”أنعي لحضراتكم وفاة الزميل الفنان الكبير جميل عواد الذي انتقل إلي رحمة الله تعالى بعد ظهر اليوم الخميس معزيا الزميلة جوليت عواد وأهله والزملاء ومحبيه سائلا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته إنا لله وإنا إليه راجعون“.

والفنان جميل يوسف عواد من مواليد 28 أبريل/ نيسان 1937 ممثل و كاتب ومخرج أردني أشتهر بأدوار الحزم والشدة ويعتبر من جيل الرواد في الفن الأردني.

ولد الفنان الراحل من أب أردني وأم من الجنسية اللبنانية من قضاء جزين، درس هندسة الديكور وعمل رئيسا لقسم الفنون التشكيلية في قسم الثقافة والفنون عام 1964، ثم عمل في التلفزيون الأردني عند افتتاحه عام 1968، و بعدها غادر العاصمة عمّان ليعود عام 1974 ويخرج أول مسرحية له والتي حملت اسم ”الغائب“.

وشارك جميل عواد في أول أعماله الدرامية من خلال مسلسل ”القرار الصعب“ عام 1985 ثم تابع تقديمه لأدواره المميزة في مسلسل الكف والمخرز عام 1992. عضو رابطة نقابة الفنانين الأردنيين في مهرجانات محلية وعربية ودولية، منها: مهرجان دمشق السينمائي عام 1993 ومهرجان أوبرهاوزن في ألمانيا كتب مسلسلات عدة من أهمها: “الشريكان” و “الكفّ والمخرَز” و”عيال الذيب” ومسرحيات للأطفال.

~/Scripts/comments.js">