عاجل.. أنباء عن اعتقالات جديدة في السودان

قال ناشطون إن الجيش السوداني- في تجاهل للضغوط التي تبذلها العديد من الجهات- شن موجة جديدة من الاعتقالات شملت معارضين للإجراءات التي أعلنها قائد القوات المسلحة عبدالفتاح البرهان الاثنين الماضي، وتضمنت حل مجلسي السيادة والوزراء وإعلان حالة الطوارئ.



وشهدت مدن في أنحاء السودان أمس الأربعاء احتجاجات وإضرابات وعصيانا مدنيا من جانب المواطنين الرافضين لتلك الإجراءات.

ونقلت وكالة "بلومبرج" للأنباء عن محمد يوسف العضو في تجمع المهنيين السودانيين القول إنه جرى اعتقال أكثر من 40 ناشطا وصحفيا ومسؤولا حكوميا منذ الاثنين، بعضهم خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وقال إن أي شخص سبق أن تحدث عن الجيش على فيسبوك أو تويتر أو التلفزيون أصبح "مستهدفا".

ولم يتسن الحصول على تعليق من الجيش السوداني.

وعلق الاتحاد الإفريقي أمس عضوية السودان، في خطوة عادة ما يتخذها بعد حدوث انقلابات في أي من الدول الأعضاء.

وكان قائد الجيش السوداني عبدالفتاح البرهان قال، بشأن من جرى اعتقالهم خلال الأيام الماضية، إنه سيتم تصنيفهم وأن من توجد عليه تهمة جنائية سيتم تقديمه للعدالة.

~/Scripts/comments.js">