دراسة حديثة: القهوة تقي الكبد من الأمراض

كشفت دراسة طبية حديثة نشرت الأسبوع الجاري، أن تناول أكثر من ثلاثة أكواب من القهوة المحتوية على الكافيين يوميا يقلل من الأمراض التي تصيب الكبد.



وأشار موقع ”ويب ميد“ الطبي الأمريكي إلى أن الدراسة تعتبر الأكثر دقة حتى الآن حول فوائد القهوة على صحة الكبد.

وجرت الدراسة في الولايات المتحدة واستندت إلى بيانات من ”المركز الوطني لفحص الصحة والتغذية“ مستطلعة المشاركين عما يأكلونه ويشربونه.

وقال الدكتور إليوت تابار، الأستاذ المساعد بأمراض الجهاز الهضمي في جامعة ميتشيغان الأمريكية والمشارك الرئيسي في الدراسة المنشورة، ”هذا هو أوضح ما توصلنا إليه بشان الربط بين ما يأكله الناس أو يشربونه وبين صحة الكبد“، مضيفا أن ”الدراسة استندت إلى استطلاع شمل حوالي 4500 مريض بين عامي 2017 و 2018 بمتوسط عمر يبلغ 48 عاما بينهم 73% يعانون من زيادة الوزن“.

ورأى أن ”البيانات ستكون مطمئنة للأطباء الذين يقترحون شرب القهوة للمرضى“، مبينا أن ”كثيرا من اختصاصيي أمراض الكبد في جميع أنحاء العالم يوصون مرضاهم بشرب القهوة، وأعتقد أن هذه الدراسة ستشجعهم الآن، لكني ما زلت أرغب في رؤية المزيد من البيانات والنتائج قبل أن أبدأ في تقديم المشورة للمرضى حول شرب القهوة“.

وأوضح تابار أنه ”بالنسبة للمرضى المهتمين بالمكملات الطبيعية لحماية صحة كبدهم، أنصحهم بتجنب الكربوهيدرات وزيادة التمارين الرياضية، ولا بأس من إضافة القهوة إلى روتينهم اليومي“.

بدوره أكد الدكتور ناثان ديفيز، أستاذ الكيمياء الحيوية بمعهد الكبد وصحة الجهاز الهضمي في كلية لندن الجامعية، أن دراسة تستند إلى قاعدة بيانات في المملكة المتحدة وجدت أن القهوة قد تحمي فعلا من أمراض الكبد المزمنة“، مبينا ”أنا لا أتحدث عن حالات فردية هناك بل عدد من العوامل السلوكية والغذائية التي يمكن أن تسهم في التأثير الإيجابي على مدى سنوات“.

إلى ذلك، خلصت الدراسة إلى أن ”الباحثين لم يجدوا أي صلة بين استهلاك القهوة ومقياس الكبد الدهني، لكنهم وجدوا ارتباطا بين القهوة وتيبس الكبد، وأن أولئك الذين شربوا أكثر من ثلاثة فناجين من القهوة يوميا لديهم مقياس أقل لتصلب الكبد، وهذه حالة تسبب تليف الكبد“.

~/Scripts/comments.js">