عاجل.. مجلس حقوق الإنسان يعقد جلسة حول السودان الجمعة

يعقد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الجمعة جلسة خاصة حول السودان، في أعقاب حملة قمع ضد التجمعات الحاشدة بعد تحرك الجيش الأخير.



ستبدأ الجلسة في تمام الساعة 11:30 بتوقيت جرينتش، بحسب بيان صادر عن المجلس.

طالبت 48 دولة، من بينها 18 أعضاء في المجلس، الاثنين بعقد جلسة طارئة للمجلس حول السودان.

وقالت الرسالة "نطالب مجلس حقوق الإنسان بعقد جلسة خاصة هذا الأسبوع للبحث في الآثار المترتبة على حقوق الإنسان بسبب الوضع الراهن في جمهورية السودان".

وبحسب الرسالة فإن "هناك حاجة إلى جلسة خاصة نظرًا لأهمية الوضع".

كتب السفير البريطاني سايمن مانلي الذي قدم الطلب نيابة عن 48 دولة، في تغريدة على تويتر "تصرفات الجيش السوداني تعد خيانة للثورة والمرحلة الانتقالية ولآمال الشعب السوداني".

في 25 أكتوبر، أصدر قائد الجيش السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان، قرارات بحل مجلس السيادة والوزراء ما اعتبرته قوى غربية انقلابًا على شركائه المدنيين في المؤسسات السياسية خلال مرحلة انتقالية كان يفترض أن تتيح للسودان التحول إلى الديمقراطية عام 2023 بعد سقوط حكم عمر البشير الذي استمر 30 عاما.

أدت الخطوة إلى موجة إدانات دولية ومطالبات بالعودة إلى الحكم المدني، وسط تحذيرات للسلطات العسكريّة من استخدام العنف ضدّ المتظاهرين.

بلغت حصيلة القمع الدامي للاحتجاجات 12 قتيلاً منذ الأسبوع الماضي ونحو 300 جريح، وفق لجنة الأطباء المركزية السودانية المناهضة للتحركات العسكرية.

~/Scripts/comments.js">