الحكومة اليمنية تستدعي سفيرها في بيروت للتشاور بشأن تصريحات قرداحي

استدعت الحكومة اليمنية اليوم الثلاثاء، سفيرها لدى لبنان عبدالله الدعيس، وذلك للتشاور حول التصريحات ”المستهجنة“ من وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.



وقالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في بيان: ”إن حكومة الجمهورية اليمنية إذ تشير إلى رسالة الاحتجاج التي سلمها سفير الجمهورية اليمنية في بيروت الى الخارجية اللبنانية يوم الأربعاء الموافق 27 أكتوبر 2021، بشأن التصريحات المستهجنة الصادرة عن وزير الإعلام اللبناني، وانحراف تلك التصريحات عن الموقف العربي الداعم للقضية اليمنية العادلة في مواجهة مليشيا انقلابية أوغلت في الإجرام والانتهاكات بحق أبناء الشعب اليمني فإنها تعلن استدعاء سفيرها في بيروت للتشاور“.

  وأكدت الخارجية، أن ”اليمن حكومة وشعبا ستستمر بمواجهة المشروع الإيراني ومليشياته، ولن تكون إلا صمام الأمان للجزيرة العربية والمنطقة عموماً، أمام مشاريع الموت والدمار التي يحملها النظام الإيراني وأدواته“، وفق نص البيان.

وأثارت تصريحات لجورج قرداحي، قبل تسلمه حقيبة الإعلام في الحكومة اللبنانية، والتي قال فيها إن ”جماعة الحوثي اليمنية الموالية لإيران تدافع عن نفسها“، أزمة متصاعدة بين بلاده وبعض دول مجلس التعاون الخليجي منذ أن تم الكشف عنها يوم الثلاثاء الماضي.

وفي بداية الأزمة، طلب رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي من الوزير قرداحي ”تقدير المصلحة الوطنية واتخاذ القرار المناسب لإعادة إصلاح علاقات لبنان العربية“، فيما أكد الرئيس اللبناني ميشال عون بأن تصريحات الوزير ”لا تمثل وجهة نظر الحكومة اللبنانية“.

لكن جورج قرداحي، أكد لاحقا أن ”استقالته من الحكومة غير واردة“، وسط تباين الآراء في لبنان ما بين مطالب وداعٍ لاستقالته، وبين مؤيد ومناصر لتصريحاته.

وطالب نواب وسياسيون لبنانيون رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي باتخاذ موقف عاجل بإقالة وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي أو استقالة الحكومة لتفادي أزمة متصاعدة مع دول الخليج.

وكانت السعودية والبحرين والكويت قد طلبت من سفراء لبنان لديها مغادرة أراضيها خلال 48 ساعة، كما سحبت الإمارات دبلوماسييها من بيروت تضامنا مع السعودية، فيما عبرت مسقط عن استيائها بعد تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي التي تناولت حرب اليمن، واعتبرت أنها ”مسيئة“.

~/Scripts/comments.js">