فريق من الباحثين يقترب من العثور على "كنز" في فنلندا

يعتقد فريق من الباحثين عن الكنوز أنهم على وشك اكتشاف "كنز" تصل قيمته إلى 15 مليار جنيه إسترليني، مخبأ في معبد بكهف في فنلندا لعدة قرون.



وذكرت صحيفة "ديلي ميل"، أن المجموعة التي أطلق عليها اسم " The Temple Twelve"، بدأت البحث عن الكنز في عام 1987، مع رجل من الديانة الصوفية ادعى قبل وفاته أن الكنز موجود في أرض يملكها في مجمع الكهوف بالقرب من هلسنكي.

وبعد 34 عاما من العمل، يعتقد فريق الباحثين أن أمامهم شهورا فقط ويحققوا اختراقا، لكن سيتعين عليهم تحمل شتاء طويل قبل أن يتمكنوا مرة أخرى من الوصول إلى الكهوف التي تمتلئ بمياه الأمطار المتجمدة كل عام.

وعلى الرغم من عدم وجود دليل على وجود الكنز، إلا أنه يحتوي على أكثر من 50000 حجر كريم، بما في ذلك الياقوت، والياقوت الأزرق، والزمرد، والماس، وما لا يقل عن 1000 قطعة أثرية تعود إلى آلاف السنين.

وظهر خبر الوجود المزعوم للكنز لأول مرة في عام 1984، عندما ادعى مالك الأرض والصوفي، إيور بوك، أن عائلته كانت من نسل مباشر لليمينكينين، الذين يحتلون مكانة بارزة في الأساطير الوثنية الفنلندية.

ووفقا لبوك، الذي قتل طعنا حتى الموت على يد مساعد شخصي في عام 2010، تم إغلاق الغرفة الموجودة في مزرعته الكبيرة بألواح حجرية ضخمة في القرن العاشر لحماية الكنوز الموجودة بداخلها من الجيوش الغازية.

وزعم أن عائلته كانت تحافظ على السر منذ ذلك الحين، مما دفعه إلى الكشف عن وجود المعبد للتأكد من أن قصته التي لا يعرفها أحد غيره لن تموت معه.

~/Scripts/comments.js">