المبعوث الأممي للسودان: انفراجة شبه نهائية لحل الأزمة

 قال  المبعوث الأممي إلى السودان فولكر بيرتيس، اليوم الأربعاء، يبدو لي أن هناك بوادر شبه نهائية لحل الأزمة في السودان مؤكدا على أن لا مبادرة ستمضي قدما دون مشاركة عبدالله حمدوك رئيس الوزراء السوداني وفقا لما نقلته قناة الشرق بلومبرج.



وكان موقع "العربية" قد نقل عن مصادر، اليوم الأربعاء، أن رئيس الوزراء السوداني الدكتور عبدالله حمدوك وافق على العودة لقيادة الحكومة السودانية، موضحًا أن الحكومة المقبلة ستكون حكومة كفاءات من المستقلين، وجميع المبادرات المقدمة ستشكل خارطة طريق لحمدوك.

يأتي هذا فيما أكد رئيس جمهورية جنوب السودان سلفاكير ميارديت، حرصه على الأمن والاستقرار والسلام في السودان، في رسالة وجهها إلى القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان. 

وثمَّن القائد العام للقوات المسلحة السودانية عبد الفتاح البرهان، خلال لقائه بمكتبه "توت قلواك"، مستشار رئيس جمهورية جنوب السودان للشئون الأمنية والوفد المرافق له، الدور الكبير الذي تضطلع به حكومة جنوب السودان لدعم وإنجاح الفترة الانتقالية، وحرصها على حماية مكتسبات ثورة ديسمبر وتحقيق تطلعات الشعب السوداني.

وأوضح "قلواك"، وفق وكالة الأنباء السودانية، أن الرئيس سلفاكير ميارديت، يتابع باهتمام وقلق بالغ مجريات الأحداث في السودان وتأكيده على ضرورة الحوار الجاد للخروج من الأزمة السياسية الراهنة، ما يستوجب التطلع إلى آفاق أرحب للتعاون بين كافة مكونات القوى السياسية التي صنعت التغيير، داعيًا كافة الأطراف لتحكيم صوت العقل.

وأضاف في تصريحٍ صحفي عقب اللقاء، أن الوفد بصدد إجراء عدد من اللقاءات تضم رئيس الوزراء السابق دكتور عبدالله حمدوك، وقوى الحرية والتغيير، للوقوف على جذور المشكلة والعمل على تقريب وجهات النظر بين كافة الأطراف السياسية.

~/Scripts/comments.js">