شاهد.. الدكتورة فاطمة عمارة: العمل الجماعي بمجال البحث العلمي أمر ضروري.. ومعظم التطبيقات على الهاتف فكر طلابي

أكدت الدكتورة فاطمة عمارة، أستاذ علوم الحاسب بكلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي بجامعة القاهرة بجمهورية مصر العربية ، أنها تم تصنيفها الثانية بإفريقيًا ضمن 500 شخص بتقرير السيفير بمجال البحث العلمي فيما يسمى بالبيانات الضخمة، كما تم تصنيف زميل لها بكلية الحاسبات جامعة الفيوم الأول إفريقيًا بنفس التقرير، وهم يعملون في جروب بحثي معا وهذا نتاج عملهما.



 

وأضافت "عمارة"، خلال حوارها ببرنامج "مباشر من مصر" المذاع عبر الفضائية المصرية، أن العمل الجماعي بمجال البحث العلمي أمر ضروري للخروج بأفكار جيدة من الشباب، وتجميع عمل في البيانات، منوهة بأنها من أوائل الحاصلين على دكتوراه في الحاسبات عام 1989، وهناك أكثر من 65 طالب وطالبة ماجيستير ودكتوراه تخرجوا على يدها، وتتعامل معهم مثل أبناءها.

 

وتابعت أستاذ علوم الحاسب بكلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي بجامعة القاهرة، أن معظم التطبيقات على الهاتف أو الحاسب أو الويب هي فكر طلابي من خلال الدراسة والشركات تلتقطها لإخراج منتج، موضحة أن كل ثانية هناك جديد وتطور، ولا بد من مواكبة هذا التطور مع الطلاب لإخراج أفكار جديدة منهم، مشيرة إلى أن الشركات بدأت عقد شراكة مع كليات الحاسبات للوصول لحل للمشكلات التطبيقية.

 

 

وأكدت، أن أكبر تحدي يواجه البحث العلمي هو العنصر المادي، بجانب توفير المنح والزيارات للباحثين للخارج، مع النشر العلمي بالدوريات، مشيرة إلى أن السيفير بدأت توقيع برتوكولات مع الجامعات للنشر العلمي دون مقابل، منوهة بأنه أصبح هناك دعم للبحث العلمي في مصر ولكننا بحاجة لمزيد من الدعم.   

 

~/Scripts/comments.js">