البشير يخرج من المحكمة.. والدفاع يطلب إطلاق سراحه


أفادت قناة "العربية" السبت أن الرئيس السوداني المعزول عمر البشير خرج من جلسة المحاكمة الجديدة التي استؤنفت عند السادسة بتوقيت غرينيتش في محكمة بالخرطوم. وأشارت إلى أن الجلسة القادمة ستعقد السبت المقبل في 31 أغسطس.




كما أوضحت أن هيئة الدفاع عن البشير تقدمت بطلب للمحكمة بإطلاق سراحه بكفالة، إلا أن القاضي طلب التقدم بالطلب كتابة، كما سمح لأسرته بزيارته في السجن


وتم الاستماع لثلاثة شهود، ووكيل نيابة أمن الدولة سابقاً، وضابط في الاستخبارات العسكرية، وموظف بنك.


ويواجه الرئيس السوداني المخلوع تهماً بحيازة العملات الأجنبية والفساد، فضلاً عن تهم بغسل الأموال، حيث ينتظر سماع شهود الاتهام في هذه الجلسة.


إلى ذلك، يسعى المدعون لاستجوابه بشأن مزاعم غسل الأموال وتمويل الإرهاب


وكان البشير، الذي حكم السودان طيلة 30 عاماً، وصل الاثنين الماضي إلى المحكمة، وسط حراسة عسكرية كبيرة.