منافس نتنياهو بالانتخابات: سنعمل على تشكيل حكومة وحدة وطنية


أكد منافس الانتخابات الرئيسي لرئيس الوزراء الاسرائيلي "بنيامين نتنياهو" وهو الوسطي "بيني جانتز" اليوم الأربعاء، أنه سيعمل على تشكيل حكومة وحدة وطنية في خطاب أشاد بأداء حزبه لكنه لم يصل الى حد ادعاء النصر.

وقال الجنرال السابق، مخاطبًا حزبه في تل أبيب: "سننتظر النتائج الفعلية، ولكن بالطريقة التي تسير بها الأمور، وأنجزنا مهمتنا".

وأضاف: "أن نتنياهو "لم ينجح في مهمته".

وأظهرت استطلاعات الرأي الخروج من حزب جانتز الأزرق والأبيض الذي يتزعم حزب ليكود اليميني بزعامة نتنياهو أو يتعادل معه في سباق انتخابي قريب للغاية من الدعوة.

ولم يقدم رئيس الوزراء الاسرائيلي "بنيامين نتنياهو" ادعاءات بالانتصار أو تنازلًا عن الهزيمة في كلمة ألقاها أمام حزب ليكود اليوم الاربعاء بعد أن أظهرت استطلاعات الخروج أنه لا يوجد فائز واضح في سباق انتخابي قريب من الدعوة.

وقال نتنياهو إنه سينتظر النتائج الرسمية وقال إنه سيعمل على إنشاء "حكومة صهيونية قوية" تعكس آراء "العديد من شعب الأمة".

وبدا أن معركة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من أجل البقاء السياسي ستستمر بعد أن أظهرت استطلاعات الرأي بعد الانتخابات التي أجريت يوم الثلاثاء أن السباق قريب للغاية من الدعوة وأضعف زعيم إسرائيل الأطول خدمة.

وأعطت الاستطلاعات التي أجرتها محطات التلفزيون الإسرائيلية ليكود اليميني الذي يتزعمه نتنياهو 31 مقابل 33 من مقاعد البرلمان البالغ عددها 120 مقعدًا، مقابل 32 إلى 34 لمقاعد الوسط الأزرق والأبيض بقيادة الجنرال السابق بيني غانتز.

ولم يحصل أي منهما على الدعم الكافي للوهلة الأولى، على تشكيل ائتلاف حاكم مكون من 61 نائبا، وظهر وزير الدفاع السابق "أفيغدور ليبرمان"، حليف نتنياهو، كرئيس لحزب يسرائيل بيتينو اليميني المتطرف.



~/Scripts/comments.js">