اللحظات الأولى.. ماذا دار خلال القصف التركي على سوريا؟


في الساعات الأخيرة، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بدء العدوان التركى بتنفيذ العمليات العسكرية على شمال شرق سوريا.

وأكد مسئول أمنى تركى أن العملية التركية فى سوريا بدأت بضربات جوية وستدعمها نيران المدفعية.

وأفادت وكالة "سانا" السورية الرسمية، أن تركيا بدأت "عدوانا" على منطقة رأس العين، مؤكدة أن قصفا جويا ومدفعيا مكثفا على المنطقة أدى لحركة نزوح كبيرة للأهالى.

فيما أعلنت قوات سوريا الديمقراطية، أن الطائرات الحربية التركية تشن ضربات جوية فى الشمال السورى.

ذكر مراسل التليفزيون السورى، أن العدوان التركى فى شمال البلاد استهدف خط الكهرباء الذى يغذى محطة مياه علوك بريف رأس العين شمال غرب الحسكة.

فيما تواصل المدفعية الثقيلة التابعة لجيش الاحتلال التركى استهداف مواقع قوات سوريا الديمقراطية فى تل أبيض شمال الرقة.

ودفع القصف التركى العشوائى على مدن شمال وشرق سوريا عدد كبير من المدنيين من النزوح من تلك المنطقة إلى مدن الداخل السورى.

استهدف جيش الاحتلال التركى محيط سد السفان شمال مدينة المالكية بقذائف صاروخية.

كما أعلنت وسائل إعلام سورية، أن تركيا تعتدى على محيط سد السفان شمال مدينة المالكية بقذائف صاروخية، وذلك وفق خبر عاجل أفادت به قناة العربية.


ونشرت وكالة الأنباء السورية، "سانا"، مقطع فيديو يوثق حالة الهلع والفزع الذى أصاب سكان رأس العين بريف الحسكة فى الشمال السورى نتيجة العدوان التركى، ويظهر الفيديو تصاعد أعمدة الدخان، وهروب المدنيين من القصف.



وأفادت العربية فى نبأ عاجل، نقلا عن مواقع كردية، بمقتل 7 أشخاص وجرح 16 آخرين من قوات سوريا الديمقراطية، نتيجة العدوان التركى على شمال سوريا.



وذكرت القناة أن محطة المياه التى تغذى محاظفة الحسكة تعطلت بعد تعرضها لعدوان تركى.