كاريكاتير "الشرق الأوسط".. المزيد من الطعنات بانتظار المنطقة فى 2020

 نشرت صحيفة "الشرق الأوسط" كاريكاتير جسدت فيه معاناة منطقة الشرق الأوسط، فى العام المنقضى، مع توقعات بالمزيد مع اقتراب العام الميلادى الجديد 2020، فى ظل العديد من التحديات، التى تواجه المنطقة، جراء تدخلات العديد من القوى الإقليمية من أجل زعزعة الاستقرار ودعم قوى الإرهاب والتطرف، باستخدام الأذرع الموالية لهم فى العديد من الدول العربية، والذين يتم استخدامهم كوقود لتحقيق مصالحهم وطموحاتهم التوسعية، على حساب مصلحة الشعوب.



وجسد الكاريكاتير منطقة الشرق الأوسط، فى صورة رجل يبدو مسنا، عاجزا، وضعيفا، يقف على الحائط، بينما يستهدفه العام الجديد بالطعنات، ربما لتزداد معاناته، مع تفاقم التحديات المنتظرة فى العام الجديد، وعلى رأسها تنامى ظاهرة الإرهاب والتطرف، والتى بدت واضحة مؤخرا فى محاولات تركيا فى دعم الميليشيات المتطرفة فى ليبيا على حساب الجيش الوطنى الليبى، فى محاولة لإعادة السيناريو السورى من جديد، والذى دفع البلاد نحو هاوية الحرب الأهلية لسنوات طويلة منذ اندلاع ما يسمى بـ"الربيع العربى".

كان الرئيس التركى رجب طيب أردوغان قد عقد اتفاقا غير شرعيا مع حكومة الوفاق، برئاسة فايز السراج لتعزيز التعاون العسكرى، والاقتصادى، فى مخالفة صريحة لاتفاق الصخيرات المعترف به دوليا، والذى لا يمنح السراج فى عقد اتفاقات دولية، بينما يبقى الحق فى ذلك حصريا لصالح البرلمان المنتخب شرعيا من الشعب الليبى.