أسرار "إخوان السودان".. المعزول البشير يطالب بنصب مشانق للمتظاهرين

في الحلقة الأخيرة لبرنامج الأسرار الكبرى لجماعة الإخوان الإرهابية في السودان، الذي بثته قناة العربية أمس (الجمعة)، حاول قادة النظام المعزول، في الاجتماعات السرية لادارة ازمة الاحتجاجات المتفاقمة، ان يظهروا بعض التماسك، وأستحالة سقوط الحكومة، في الوقت الذي كان الشارع يشتعل مطالبا برحيل النظام.  وبداء رأس النظام المعزول، عمر البشير، أكثر انزعاجا من شعار المتظاهرين (تسقط بس)، وقال: المتظاهرين يطالبون بنصب المشانق لـــ(الكيزان) ولايقصدون بذلك حزب المؤتمر الوطني وانما اعضاء الحركة الاسلامية.  واشار المخلوع إلى اهمال الحركة الاسلامية وتخليها عن قطاعات واسعة وسط المجتمع، وخاصة فئة الشباب التي كانت أكثر مشاركة في الاحتجاجات. ومن جانبه أقر القيادي بالنظام المخلوع، نافع على نافع، بالتنظيم والترتيب الجيد لقوى المعارضة في قيادة التظاهرات، وخاصة الاضرابات التي نفذها الاطباء في عدد من المستشفيات وكان لها أثر كبير على الدولة. وظهر نافع خلال اجتماع سري لمجلس شورى الحركة الاسلامية يتحدث عن صمود المعتقلين داخل زنازين اجهزة الامن، واستعدادهم للتضحية بارواحهم. وفي اجتماع سري أخر ظهرت كتائب ظل النظام المعزول التي هدد بها نائب رئيس المعزول، الأسبق، علي عثمان محمد طه، بقتل المتظاهرين اذا استمروا في الاحتجاجات. ووصف القيادي بمجلس الشورى، عوض حاج علي، المتظاهرين بـــ(الصعاليك)، وطالب بالتعامل معهم عسكريا.  واعترف عدد من قادة النظام بالفساد الذي استشرى في الدولة وسط منسوبي الحكومة، والتهاون في التعامل معه.  



~/Scripts/comments.js">