سلحفاة تعاود العوم فى تايلاند بزعنفة صناعية بديلة

قبل سنوات فقدت السلحفاة التايلاندية جودى زعنفتها اليسرى بعد أن وقعت فى شباك صيادين فأصبحت عاجزة عن الحركة وعاشت حياتها فى معاناة دائمة فى الأسر. غير أن جودى، وهى من نوع السلاحف البحرية المعرض لخطر الانقراض، استطاعت العوم من جديد بكل سهولة بعد تركيب أول زعنفة صناعية لها فى تايلاند الأسبوع الماضى. وقالت نانتاريكا تشانسو الطبيبة البيطرية التى شاركت فى تطوير الزعنفة "أصبحت تعوم أفضل كثيرا وبدأت تتعلم استخدام الزعنفتين فى تغيير الاتجاه".



وخلال العام الماضى تعاونت السلطات البيئية فى تايلاند مع باحثين بجامعة تشلالونكورن فى بانكوك لتطوير الزعانف للسلاحف البحرية الجريحة اقتداء بمشروعات مماثلة فى اليابان والولايات المتحدة.

وفى السابق كانت جودى تستطيع العوم بصعوبة باستخدام زعنفتها اليمنى وهى تعيش فى منطقة مغلقة مع سلاحف أخرى مصابة. ويمكن لعشر سلاحف أخرى فى تايلاند الاستفادة من هذا المشروع.

وقالت نانتاريكا إن الأطراف الصناعية لن تمنح السلاحف الجريحة اللياقة الكافية للعودة إلى البحر لكن الهدف هو تحسين ظروف حياتها فى الأسر.