الحكومة تعلن تمرد قوات أمنية بالمخابرات وتسعى لحسم الفوضى

اعلنت الحكومة السودانية، ان بعض مناطق بالعاصمة الخرطوم شهدت تمردا لقوات تابعة لجهاز المخابرات العامة، حيث خرجت بعض القوات وافامة بعض المتاريس واطلقت الرصاص في الهواء.



 

وقال المتحدث باسم الحكومة، فيصل محمد صالح في بيان صحافي، أن جهاز المخابرات اصدر قرارا بتسريح هيئة العمليات وفقا لقانون تحويل جهاز الأمن إلى المخابرات العامة لجمع المعلومات.

 

واوضح ان بعض الوحدات رفضت المقابل المادي الذي قررته مقابل التسريح، واعتبرته اقل مايجب ان يتقاضوه.

وقال صالح وقعت الاحداث بمنطقة كافوري بالخرطوم بحري وسوبا ومقرهئية العمليات شرق المطار، كما حدثت حركة احتجاج محدودة بمدينة الابيض بولاية شمال كردفان.

 

واضاف قامت القوات المسلحة والنظامية بالتعامل مع الموقف وتعمل على تأمين الشوارع والاحياء، ولم تحدث أي اصابات بين المواطنين والقوات النظامية.

 

وقال ان الجهات المسؤولة تواصل مساعيها لاقناع الوحدات المتمردة لتسليم انفسهم وسلاحهم للقوات النظامية.

 

واضاف في كل الاحوال، فان القوات المسلحة تطمئن المواطنيين، بانها قادرة على حسم التمرد وتامين المواطنيين والمنشآت.

 

وطلبت الحكومة من المواطنيين الابتعاد عن المواقع المحددة وترك الامر للقوات النظامية لحسم الموقف.  

~/Scripts/comments.js">