رئيس جواتيمالا الجديد يقطع العلاقات مع فنزويلا

أعلن رئيس جواتيمالا الجديد أليخاندرو جياماتي، يوم الخميس قطع العلاقات الدبلوماسية بين بلاده وفنزويلا.



ونقلت وكالة الأنباء الوطنية (ايه.جي.ان) عن الرئيس قوله "أصدرنا أوامر لوزير الخارجية بعودة الشخص الوحيد الذي لا يزال باقيا في السفارة في فنزويلا إلى البلاد ونحن نقطع العلاقات مع الحكومة الفنزويلية نهائيا".

وقال جياماتي عقب إجراء محادثات مع الأمين العام لمنظمة الدول الأمريكية، لويس ألماجرو، إن الأزمة في فنزويلا هي "موضوع يثير قلق القارة بأكملها".

أدى جياماتي، مدير السجون السابق من التيار المحافظ، اليمين الدستورية يوم الثلاثاء الماضي بعد فوزه في جولة انتخابية ثانية في أغسطس.

وفاز الرئيس الفنزويلي المتعثر نيكولاس مادورو بفترة ولاية ثانية في انتخابات متنازع عليها في عام 2018.

وشهدت رئاسته حدوث أزمة اقتصادية هائلة دفعت ملايين الفنزويليين إلى الفرار إلى الخارج.

اعترفت معظم دول أمريكا اللاتينية بزعيم المعارضة خوان جوايدو كرئيس شرعي في فنزويلا. ولم يعد لفنزويلا علاقات دبلوماسية مع العديد من الدول، بما في ذلك الولايات المتحدة وكولومبيا وباراجواي.

~/Scripts/comments.js">