الديمقراطيون يحذرون من تضليل ترامب لمحاكمة العزل

يعقد النواب الديمقراطيون الذين يمثلون هيئة الإدعاء في المحاكمة الرامية لعزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مجلس الشيوخ، اليوم الأحد، سلسلة اجتماعات لتقوية لائحة الاتهام بمزيد من الأدلة، محذرين من إقدام ترامب على أي محاولة لتضليل المحاكم بتقديم وثائق بشكل انتقائي.



وينضم إلى اجتماع السبع نواب وهم أدم شيف، رئيس لجنة المخابرات، وجيرى نادلر، رئيس اللجنة القضائية، والنائبان حكيم جيفريز وجاسون كرو، والنائبات فال ديمنجز، وزوى وفجرين وسيلفيا جارسيا، موظفون ومستشارون في لجان المخابرات والقضاء والرقابة للعمل على تقوية ملف الدعوى قبل انطلاق محاكمة ترامب رسميا في مجلس الشيوخ، الثلاثاء المقبل، كما ستشمل الاستعدادات إجراء جولة داخل مجلس الشيوخ حيث مقر انعقاد المحاكمة، وفقا لموقع "ذا هيل" الأمريكي.

وقال مساعد لنائب ديموقراطي ضمن هيئة الإدعاء إن "القضية ليست معقدة. إن سلامة وأمن الولايات المتحدة، ودستورنا... وديمقراطيتنا تعتمد في الأساس على الانتخابات. وعندما يدعو الرئيس (ترامب) حكومة أجنبية لإجراء تحقيقات لمهاجمة منافسا سياسيًا (جو بايدن المرشح الأوفر حظا لنيل بطاقة الديموقراطين للانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة ونجله هانتر)، فهو يقوض ديمقراطيتنا".

وقال مساعد لنائب ديمقراطي آخر: "هناك أمر واحد سنراقبه عن كثب وهو ما إذا كان ترامب يسعى للتلاعب من خلال تقديم وثائق أو مواد أخرى بشكل انتقائي للتضليل، هذا شيء ندركه بشدة".

إلى ذلك، كشف النواب الديمقراطيون عن حزمة جديدة من الوثائق المقدمة من رجل الأعمال ليف بارناس مساعد المحامي الشخصي لترامب رودي جولياني، ليتم تضمينها ضمن ملف القضية المحال إلى محاكمة عزل ترامب مجلس الشيوخ.

وتتضمن الوثائق التي نشرت أمس الجمعة، سلسلة من الرسائل النصية المتبادلة بين بارناس ومساعد النائب الجمهوري ديفين نونيز تشير لمساعى الأخير للحصول على معلومات جمعها بارناس في ربيع 2019. واتهم بارناس النائب نونيز ومساعده بالـ"البحث عن معلومات لتشويه سمعة بايدن".

من جهة أخرى، أعلن وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو أمس الجمعة، أنه سيجري تحقيقا حول مزاعم تعرض السفيرة الأمريكية السابقة لأوكرانيا ماري يوفانوفيتش للتجسس من قبل مواطنين أمريكيين، واحتمالية خضوعها للتهديد لترك منصبها.

وقال بومبيو في مقابلة عبر برنامج إذاعي أمريكى "سنفعل كل ما يجب علينا فعله لمعرفة ما إذا كانت هذه الادعاءات صحيحة أم لا". وتعتبر هذه التصريحات هي أول تعليق رسمي بعد أيام من الاعترافات المدوية والتي كشفت أن مساعد جولياني كان يتتبع تحركات يوفانوفيتش كجزء من حملة أكبر لضمان إقصائها من منصبها.

في سياق متصل، أفادت تقارير إعلامية أمريكية بأن البيت الأبيض اختار أعضاء فريق الدفاع عن الرئيس ترامب خلال محاكمته.

ويأتي على رأس الفريق المدعي العام السابق كينيث ستار الذي تسبب في خضوع الرئيس الأمريكي الأسبق، بيل كلينتون لإجراءات عزل مماثلة، والمحامي المخضرم آلان ديرشوفيتز أستاذ القانون في جامعة هارفارد ، والذى سيتولى تلاوة الخطاب الدفاعي أمام مجلس الشيوخ الأمريكي، لمعالجة الحجج الدستورية ضد الإقالة والعزل، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية.

ويضم مجلس الشيوخ حاليا 53 عضوا من الجمهوريين و45 عضوا من الديمقراطيين بالإضافة إلى اثنين من المستقلين يصوتون فى العادة مع الديمقراطيين. وتتطلب إدانة الرئيس وعزله 67 صوتا ولذا فإن عزل ترامب يحتاج موافقة 20 على الأقل من الأعضاء الجمهوريين وكل الديمقراطيين والمستقلين، وهو أمر مستبعد.