إيران تهدد بالانسحاب النووى إذا تمت إحالته للأمم المتحدة

نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن وزير الخارجية، محمد جواد ظريف، قوله اليوم الإثنين، إن طهران تنسحب من معاهدة منع الانتشار النووي، إذا أحيل الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.



وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، اليوم الإثنين، إن إيران ما زالت تحترم الاتفاق النووي المبرم في عام 2015، رغم تقليص التزاماتها بموجب الاتفاق.

وأفاد موسوي، في مؤتمر صحفي تليفزيوني أسبوعي، بأن "طهران ما زالت في الاتفاق النووي"، مشيرًا إلى أن مزاعم القوى الأوروبية بشأن انتهاك إيران الاتفاق لا أساس لها من الصحة.

وأضاف المسئول الإيراني: "استمرار إيران في تقليص التزاماتها النووية يتوقف على الأطراف الأخرى، وعلى ما إذا كانت مصالح إيران مضمونة بموجب الاتفاق"، حسبما نقلت وكالة "رويترز".

تأتي تصريحات موسوي بعد يوم من إعلان رئيس البرلمان الإيراني، علي لاريجاني، الأحد، أن بلاده ستعيد النظر في تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة في حال اتخاذ أي إجراءات "غير عادلة".