عاجل.. المالية تكشف حقيقة زيادة الدولار الجمركي وخطة أمنية للسوق السوداء

قال وزير المالية، ابراهيم البدوي، لاتوجد أي خطط لزيادة سعر الدولار الجمركي، مشيراً إلى أن هذه الخطوة لأبد أن تسبقها إجراءات محكمة بتوفيرالسلع الضرورية بأقل تكلفة. وكشف البدوي في تصريحات صحافية، اليوم (الأثنين) عن خطة أمنية على المدى القصير لملاحقة المضاربين في السوق الموازي للعملات الاجنبية. في غضون ذلك وصل سعر الدولار في السوق السوداء 100 جنيه. وأضاف أن تعديل سعر الدولار الجمركي يجب أن يواكب تحرير الرسوم الجمركية العالية. وقال البدوي ان الحكومة الإنتقالية ورثت وضع دقيق من النظام البائد حيث تكابد لتحصيل موارد كافية من النقد الاجنبي. وأشار إلى أن وزارة المالية وبنك السودان المركزي هي الجهات المسؤولية عن أي تعديل في سعر الصرف. وقال وزير المالية، أن سعر الدولار مرتبط بالتوزان بين الكتلة النقدية المحلية والمكون من العملات الاجنبية. وكشف عن تنظيم سوق الذهب وتصديره عبر مناقصات مفتوحة لتوفير النقد الأجنبي لمستوردي السلع الاستراتجية ومدخلات الانتاج والسلع الضرورية للزراعة والصناعة المحلية. وأضاف البدوي أن الدولة ستتبع سياسة محفزة  المصدرين لادخال حصائل الصادر عبر القنوات الرسمية. وقال ان الدولة تتجه لوضع سعر صرف مجزي لتشجيع السودانيين العاملين بالخارج، لجذب تحويلاتهم عبر النظام المصرفي الرسمي، مما يقلل تاثير السوق السوداء.  وأشار البدوي إلى أن الفترة المقبلة ستشهد تسديد الكثير من المدخرات للصناديق العربية، وتفعيل الاتفاقيات معها لتقديم القروض اللازمة للبنى التحتية المتعلقة بالقيمة المضافة في القطاع الزراعي والمسالخ الحديثة والصناعة البستانية. وقال خلال فترة قصيرة ستحدث نقلة نوعية تبدأ بقطاع الذهب والفطاع الزراعي ومشروعات البنى التحتية. واضاف سنجري حوار مجتمعي واسع حول القضايا وصولا للمؤتمر الاقتصادي المزمع في النصف الاول من مارس المقبل لتحديد وجهة الإقتصاد والموازنة بما في ذلك اصلاح الدعم وليس رفعه.