80 فيلما في مهرجان السودان للسينما المستقلة

تنطلق في العاصمة السودانية الخرطوم، مساء الثلاثاء، النسخة السادسة من مهرجان السودان للسينما المستقلة بمشاركة 80 فيلماً من 17 دولة.  



واختارت إدارة المهرجان غابة السنط على ضفاف النيل الأبيض في الخرطوم لتكون مكاناً لإقامة نسخة هذا العام، تقديراً لرمزيتها التاريخية والتراثية، وفق مسؤول باللجنة المنظمة.

وتأتي نسخة هذا العام من المهرجان بينما تشهد البلاد حركة دؤوبة في المسارح ودور العرض التي تحرك ركودها بفضل التغيير السياسي الذي أنهى حالة القيود والتضييق على الفن، بحسب مهتمين.

وقال عضو اللجنة المنظمة، فائر حسين، فإنّ النسخة السادسة للمهرجان والتي تستمر حتى 27 يناير/كانون الثاني الجاري تشهد عرض 80 فيلماً متنوعة بين الروائي الطويل والقصير من مختلف بلدان العالم.

وأضاف حسين أن 9 أفلام سودانية ستتنافس على جائزة "حسين شريف" التي خصصها مهرجان السودان للسينما المستقلة.

وبدأ مهرجان السودان للسينما المستقلة في عام 2013 بتنظيم من مؤسسة "سودان فلم فاكتري" التي يقودها طلال عفيفي وآخرون بجهد ذاتي، وتمَّ إلغاء نسخة العام الماضي تضامناً مع قتلى الاحتجاجات.

وقال المنسق الإعلامي للمهرجان، مهند منير، إن مساحة الحريات المتوفرة حالياً زادت تفاؤلهم بنجاح كبير لنسخة المهرجان هذا العام.

وأضاف منير: "القيود التي شهدتها السنوات الماضية ألقت بظلال سلبية على المهرجان، إذ وجد المخرجون صعوبات في التصوير نتيجة التضييق الأمني، ما أضعف الإنتاج السينمائي".

وأشار إلى أنهم يختارون المناطق التراثية وذات الرمزية التاريخية لإقامة المهرجان، وتمَّ اختيار غابة السنط بالخرطوم لهذا السبب، فضلاً عن أنَّها تطل على النيل الأبيض وتمتاز بهدوء كبير.

وتابع: "نراعي أيضاً التنوع السوداني، إذ تمَّ توزيع الأفلام على عدد من دور العرض في مختلف أنحاء الخرطوم، والدخول مجاناً للجماهير".

~/Scripts/comments.js">