تفاصيل اليوم الأول من مهرجان السودان للسينما المستقلة

انطلقت أمس، الدورة السادسة من مهرجان السودان للسينما المستقلة بمشاركة 81 فيلمًا بين الروائى والوثائقى والطويل والقصير، تُعرض فى تسعة مراكز عرض.



وتشارك فى المهرجان أفلام من مصر وسوريا ولبنان وتونس والمغرب وإيطاليا وألمانيا والنرويج وفنلندا والبرتغال وتركيا وإيران ومقدونيا والبرازيل والأرجنتين وجنوب إفريقيا وكينيا.

وتنظم المهرجان مؤسسة فيلم فاكتورى التى تأسست فى 2010، بهدف تعزيز الثقافة البصرية بشكل عام وإعادة توطين السينما فى السودان بشكل خاص.

وقال مؤسس ورئيس المهرجان، طلال عفيفى، فى مؤتمر صحفى: «النسخة السادسة من مهرجان السودان للسينما المستقلة، تحتفى ببشاير سودان جديد، وعودة الندى على زهرة السينما السودانية».

وأضاف: «هذه النسخة مقدمة امتنانًا لكل الأرواح التى تحولت إلى أنجم هادية على طريق السودانيات والسودانيين.. لكل الفنانين السودانيين الذين واجهوا الصعاب أثناء ممارستهم لفنهم وتوثيقهم للحياة فى أصعب وأحلك لحظات تاريخنا المعاصر».

وكان المهرجان، الذى تأسس فى 2014، ألغى دورة العام الماضى، بسبب الأوضاع السياسية والأمنية فى السودان.

يشمل برنامج المهرجان، الممتد حتى 27 يناير الجارى، عدة ورش عمل، منها «تنسيق الأزياء فى الأفلام»، التى تقدمها هديل عثمان، و«خلق بيئة مونتاج مثالية» للمونتير أحمد بحار.

كما يشمل البرنامج محاضرة للعراقى قاسم عبد، بعنوان «السرد القصصى فى الفيلم الوثائقى»، وأخرى للإيطالى ريكاردو بريفيه، بعنوان «إنتاج الوثائقيات الأنثروبولوجية».

 

ويتزامن موعد انطلاق المهرجان كل عام فى 21 يناير، مع ذكرى وفاة السينمائى السودانى، حسين شريف (1934-2005).

 

وفى هذا العام، يعرض المهرجان فى الافتتاح فيلم «أوفسايد الخرطوم» للمخرجة مروة زين، والذى شارك فى العديد من المهرجانات العربية والغربية خلال 2019، ولم يُعرض بعد فى السودان.

~/Scripts/comments.js">