عاجل.. السودان يطالب برنامج الأمم المتحدة الإنمائى بالمساعدة فى رفع اسمه من قائمة الإرهاب

طالب السودان، برنامج الأمم المتحدة الإنمائى، بدعمه والمساعدة فى رفع اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب، جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقدته اليوم الأحد، أسماء محمد عبدالله، وزيرة الخارجية السودانية، مع أخيم اشتاينر، مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.



وأثنت عبد الله على دعم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي السودان، وقدمت شرحا للتطورات السياسية في السودان.

وقالت إن زيارة الوفد فرصة للتعرف على احتياجات الفترة الانتقالية، وعبرت عن امتنانها لاستجابة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدعوة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، لبناء القدرات، وتناولت أهمية دعم البرنامج للتطوير الإقتصادي وعملية السلام.

من جانبه، قال المسئول الدولي إن تلك الزيارة، هى الأولى له للسودان، وتأتي في مرحلة تاريخية تشهد فيها البلاد تطوراتٍ إيجابية.

وأضاف أن الزيارة تأتي في إطار السعي لتعزيز الشراكة الإستراتيجية مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وكذلك لمعرفة أولويات الحكومة الانتقالية ومتابعة التعهدات التي قدمها البرنامج للحكومة، وكذلك متابعة لنتائج لقائه مع رئيس الوزراء السوداني، على هامش الدورة ٧٤ للجمعية العامة للأمم المتحدة، في سبتمبر الماضي.

وأشار إلى أن الزيارة تهدف لدعم جهود التنمية المستدامة، ورفع القدرات المؤسسية وذلك من خلال دعم المشروعات التنموية وتنفيذ برامج بناء القدرات للعاملين بالدولة، وكذلك تقديم العون الإنساني والإجتماعي للسودان.