عاجل.. وزيرة الخارجية: نسعى لاستعادة المكانة الطبيعية إقليميا ودوليا

قالت وزيرة الخارجية، أسماء عبدالله ، إن بلدها يبذل جهودا لاستعادة مكانه الطبيعي إقليميا ودوليا، مشيرة إلى أولويات الحكومة الإنتقالية المتمثلة في تحقيق السلام والتنمية الاقتصادية.واستقبلت عبدالله اليوم ، الأحد ، ناكاي كاتسرو، رئيس فريق عمل انضام السودان لمنظمة التجارة العالمية، نائب المندوب الدائم لبعثة اليابان بجنيف.   وعبرت عن شكرها لليابان على الجهود والدعم الذي ظلت تقدمه في سبيل الانضمام لمنظمة التجارة العالمية، مستعرضة الأوضاع الداخلية للسودان، والتقدم الذي أحرزه في علاقاته الخارجية، عبر رئاسته لمنظمة الإيجاد وانتخابه لدائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام.



وأشارت عبد الله إلى حاجة السودان إلى التدريب المتخصص في ملف التجارة العالمية، فيما من شأنه مساعدته على الاستفادة القصوى من منصات التجارة الدولية.   من جانبه، استعرض كاتسرو مهمته والتغيرات الداخلية المترتبة على انضمام السودان لمنظمة التجارة العالمية، والتي من شأنها تعزيز ثقة المستثمرين الدوليين في السودان، معبرا عن أمله في أن تسفر هذه العملية عن إعادة اندماج السودان في المجتمع الدولي والإصلاح الاقتصادي ككل.   وبحث الجانبان آثار وجود اسم السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب، على عمليه انضمام السودان لمنظمة التجارة العالمية.