بعد قصف السفارة ببغداد.. نائب جمهوري يدعو لاستهداف إيران

دعا عضو الكونغرس الأميركي، النائب الجمهوري، ميشيل والتز إلى استهداف إيران بشكل مباشر لإجبار ميليشياتها على التوقف عن استهداف القوات الأميركية. وقال عبر حسابه في تويتر " الميليشيات المدعومة من إيران لن تتوقف عن مهاجمة الأميركيين في أنحاء الشرق الأوسط ما لم نرفع التكاليف على إيران" (في إشارة إلى دفع إيران ثمن أفعالها).



وسقطت ثلاثة صواريخ من أصل خمسة استهدفت مساء الأحد المنطقة الخضراء وسط بغداد، داخل حرم السفارة الأميركية مباشرة، وأصاب أحدها المطعم في وقت العشاء، بحسب ما أكد مصدر أمني لوكالة "فرانس برس".

وبدوره أكد مصدر أميركي لقناتي "العربية" و"الحدث" سقوط صواريخ داخل حرم السفارة الأميركية في بغداد. وأشار مراسل قناتي "العربية" و"الحدث" إلى تحليق كثيف للطيران الأميركي في سماء بغداد وبالقرب من السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء إثر الهجوم. كما أكد هبوط مروحيات داخل مطار السفارة أجلت عدداً من المصابين الذين أصيبوا بالهجوم.

وفي نفس السياق، نقلت وكالة "فرانس برس" عن مسؤول عراقي رفيع تأكيده إصابة شخص واحد على الأقل بجروح، ولم يتضح بعد إن كان مواطناً أميركياً أو موظفاً عراقياً يعمل في البعثة.

وتعرضت البعثة الدبلوماسية الأميركية لهجمات صاروخية عدة خلال الأشهر الأخيرة، لكن هجوم الأحد، وهو الثاني خلال أسبوع، كان في وقت أبكر من المعتاد. وهذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها عن إصابة مباشرة.