تعرف على آليات تحقيق العدالة الانتقالية في دارفور

عقد وفدا الحكومة برئاسة عضو مجلس السيادة الانتقالي محمد حسن التعايشي، وقيادات مسار دارفور، جلسة تفاوض اليوم بفندق بالم افريكا بجوبا، بحضور توت قلواك رئيس فريق الوساطة الجنوبية ومستشار الرئيس سلفاكير للشؤون الأمنية.



ناقش وفدا الحكومة والحركات المسلحة في مسار دارفور خلال جلسة المفاوضات التي جرت بجوبا اليوم (الثلاثاء) ورقتي العدالة الانتقالية واراض (الحواكير).

وقال عضو مجلس السيادة، المتحدث باسم الوفد الحكومي، محمد حسن التعايشي، اتفقنا على مؤسسات تحقيق العدالة خلال الفترة الانتقالية، ومبادئ عدم الافلات من العقاب .

وأضاف ان الاتفاق نضمن 4 آليات رئيسية لتحقيق العدالة في دارفور، مثول الذين صدرت في حقهم اوامر القبض امام المحكمة الجنائية الدولية، والمحكمة الخاصة بجرائم دارفوروالعدالة التقليدية والقضايا ذات العلاقة بالعدالة والمصالحة .

وقال في تصريحات صحافية ان قناعة الحكومة في الموافقة علي مثول الذين صدرت في حقهم اوامر القبض امام المحكمة الجنائية الدولية ناتج من مبدأ اساسي مرتبط بالعدالة.

وأكد انه لايمكن مداوة جراحات الحرب واثارها المدمرة الا بتحقيق العدالة.

وتوقع التعايشي ان تفرغ اللجنة المشتركة من صياغة البنود الخاصة بالمحكمة الخاصة بدافور واعادة صياغة الفقرة الخاصة بالقضاء الوطني لتكون ورقة العدالة والمصالحة.

من جانبه أكد رئيس فريق الوساطة الجنوبية ومستشار الرئيس سلفاكير للشؤون الأمنية، توت قلواك، ان الوفدان توصلا الي لجنة صياغة مشتركة لتوحيد الرؤية بشأن القضايا محل التفاوض، والانتقال الي ملف الترتيبات الامنية .