عاجل.. القوات المسلحة تدفع بسياراتها لحل أزمة المواصلات

دفعت القوات المسلحة ، بمركباتها الخاصة لنقل المواطنين السودانين، مساهمة منها فى حل أزمة المواصلات، ودعمًا للجهود الحكومية لإيجاد المعالجة النهائية للأزمة .   وأشار العميد الركن عامر محمد الحسن الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية في تصريح خاص لليوم السابع، إلى أن هذه الخطوة خدمة للشعب السودانى ولتخفيف المعاناة عن كاهل المواطنين بشرائحهم المختلفة.   وأصدرت هيئة الأركان توجيهات لإدارة النقل لترحيل المواطنيين مجانا داخل ولاية الخرطوم بواسطة أتوبيس النقل المركزي للقوات المسلحة عبر الخطوط المعروفة في الخرطوم والخرطوم بحري وأم درمان .    وتفاقمت أزمة المواصلات في الآونة الأخيرة بسبب عوامل عدّة أبرزها تهالك حافلات النقل العام، وأغلبها مملوك لأفراد، وخروج قسم منها من الخدمة جرّاء ارتفاع أسعار قطع الغيار -إن وُجدت- وشحّ الوقود ورداءة الطرق وتدهور سعر العملة.   ودشنت وزارة البنى التحتية والمواصلات السودانية ومحلية الخرطوم، برنامجًا عاجلًا لمعالجة أزمة المواصلات في العاصمة السودانية.    وكان معتمد الخرطوم اللواء الركن صبري بشرى الشاذلي  قد قال في بيان له، إنه سيتم توزيع عدد من الحافلات في مختلف محليات الولاية، حيث أن هذا البرنامج يستهدف تسيير عدد من الحافلات الإضافية، كإسناد لوسائل النقل الأخرى.   ولفت الشاذلى إلى أن ذلك  يأتي  ضمن حزمة من الإجراءات من أجل تفعيل عمل وسائل النقل ذات السعات الكبيرة لنقل أكبر عدد من الركاب من مركز الخرطوم للمحليات؛ لتخفيف الضغط على وسط الخرطوم".   وأكد الشاذلى  اتخاذ حزمة أخرى من التدابير بتنظيم حركة المرور داخل وخارج المواقف والمحطات، سيتم تنفيذها بالتنسيق مع وزارة البنى التحتية والمواصلات خلال الأيام القليلة المقبلة.