النيابة تطلب الرئيس المعزول في فساد زوجته

يمثل الرئيس المعزول، عمر البشير، الأسبوع المقبل، أمام نيابة الثراء الحرام والمشبوه، واللجنة القانونية للتحقيق والتحري في انقلاب 1989.



وقال مصدر نيابي لــ(السودان نيوز) اليوم الجمعة، أن نيابة الثراء الحرام والمشبوه، طلبت البشير، للادلاء باقواله، حول قضايا فساد ممتلكات وعقارات، زوجته وداد بابكر، بحي كافوري بالخرطوم.

وأضاف المصدر الذي فضل حجب أسمه، أن النيابة ستتحرى مع البشير عن مصادر اموال زوجته، إلى جانب فتح ملف تمويل المنظمات الخيرية التي كانت تترأس مجالس ادارتها. 

وأشار المصدر إلى  ان نيابة الثراء الحرام والمشبوه حققت الأسبوع الماضي مع عدد من قادة النظام المعزول في قضايا تتعلق بالفساد المالي.

وقال كما أصدرت النيابة أوامر قبض بحق عدد من رموز النظام السابق يجري البحث عنهم.   

ورفض البشير عند مثوله امام اللجنة القانونية مطلع فبراير الحالي الادلاء بأي اقوال.

ودانت محكمة الاستئناف في ديسمبر الماضي، الرئيس المعزول، بالسجن عامين واحالته الاصلاحية الاجتماعية.

ويواجه البشير والعشرات من رموز الاسلاميين العسكريين والمدنيين تهما بتقويض النظام الدستوري وقتل المتظاهرين والارهاب، تصل عقوبتها الاعدام.  

~/Scripts/comments.js">