القمع فى تركيا.. تهديد بالقتل لرئيسة شانلي أورفا عن الشعوب الديمقراطي المعارض

أكد موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن الرئيسة المشاركة لمحافظة شانلي أورفا التركية عن حزب الشعوب الديمقراطى الكردى التركى المعارض أمينة تشاتينار، تعرضت للتهديد بالقتل، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مشيرا إلى أنه ستتقدم أمينة تشاتينار بشكوى جنائية فيما يتعلق بهذا الأمر، حيث وصلت رسالة لتشاتينار يوم السبت الماضي، في تمام الساعة 23:00، على موقع التواصل الاجتماعي من قبل حساب يُدعى «jitem.turkey»، وقيل في الرسالة "مساء الخير، الموت سيجدك".



 

وأوضحت الرئيسة المشاركة لمحافظة شانلي أورفا التركية عن حزب الشعوب الديمقراطي الكردى التركى المعارض أن هذه التهديدات تُعد اعتداءً على هوية المرأة ونضالها، قائلة: نحن هنا وفى الميدان، ولا نخاف وسنظل في الميادين في كل وقت، وهذه التهديدات لن تُخيفنا، وستذهب تشاتينار مع محاميها اليوم إلى مكتب المدعي العام، وستتقدم بشكوى جنائية بخصوص هذا الموضوع.

 

وفى وقت سابق أكد موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن مكتب المدعى العام التركي في إزمير باشر تحقيقًا ضد التجار ورجال الأعمال فى حركة الخدمة التي يترأسها الداعية فتح الله جولن، بعدما اعتقلت فرق مكافحة الجرائم المالية 128 شخصًا، حيث ألقت قوات الأمن التركية، القبض على 54 في مقاطعات إزمير، وإسطنبول، وآيدن، قوطاهيا ودينيزلىن بينما اعتقلت من 22 مدينة أبرزها مدينة قونيا التركية 50 شخصًا، بزعم الانتماء إلى تنظيم غير قانوني.

 

وقال الموقع التابع للمعارضة التركية، إن السلطات التركية أصدرت قرارًا باعتقال 24 شخصًا في 11 مدينة تركية ومركزها مدينة باليق أسير، موضحا أنه منذ الانقلاب المزعوم الذي وقع في 15 يوليو 2016، شنت الحكومة التركية حملة شعواء ضد معارضيها، فعزلت أكثر من 150 ألف مواطن من وظائفهم، واعتقلت ما يزيد على 50 ألفا آخرين، وتم التحقيق مع 600 ألف آخرين في تهم متعلقة بالإرهاب.

~/Scripts/comments.js">