الجزيرة تفشل فى الحصول على حقوق البث الدولية لفيلم يفضح تمويل قطر للإرهاب

 



 لاتزال محاولات قطر وقناة الجزيرة، تتواصل للحصول على حقوق البث الدولية للفيلم الوثائقي المستوحى من كتاب "أوراق قطر"، وذلك بعدما حاولت دون نجاح عرقلة توزيع كتاب "أوراق قطر" للصحفيين كريستيان شيسنو وجورج مالبرونو، وتحاول قطر الحد من قدرة الجمهور على مشاهدة الفيلم الوثائقى المستوحى من نفس الكتاب، كما فشلت فى منع بث الفيلم فى فرنسا.  

ورصد موقع global المعني بالتحليلات الخاصة بالإرهاب العالمي في تقرير له بعنوان ( تحاول الجزيرة الحصول على حقوق البث الدولية للفيلم الوثائقي المستوحى من كتاب "أوراق قطر)، أن قطر بعد أن حاولت دون نجاح عرقلة توزيع كتاب "أوراق قطر" للصحفيين كريستيان شيسنو وجورج مالبرونو، تحاول قطر الحد من قدرة الجمهور على مشاهدة الفيلم الوثائقي المستوحى من نفس الكتاب.

وواصل التقرير: بعد أن فشلت قطر في منع بث الفيلم في فرنسا، على الرغم من خطاب احتجاج أرسلته السفارة القطرية إلى قناة Arte، المنتج المشارك والقناة التي بثت الفيلم، حاولت سلطات الدوحة الحصول على الحقوق الدولية للفيلم، لضمان منع بث الفيلم خارج العالم الناطق بالفرنسية.

يأتي ذلك بعد أن تعاقدت المتحدة للخدمات الإعلامية على حقوق عرض الفيلم الوثائقى "قطر حرب النفوذ على الإسلام فى أوروبا" حصريا على قنواتها. وكانت المتحدة قد أدارت مفاوضات لعرض الفيلم منذ 3 أشهر، أسفرت عن حصول القنوات على حق العرض الحصرى فى الشرق الأوسط.

الفيلم  يرصد ويؤكد (دعم قطر للإرهاب)، بالأدلة، ويمتد إلى سجل قطر فى دعم الإرهاب حيث يكشف تفاصيل جديدة بشأن تمويل الدوحة للجماعات المسلحة والمنظمات المتطرفة فى أوروبا. يستند الفيلم الوثائقى الفرنسى - البلجيكى المشترك إلى آلاف الوثائق السرية، التى تثبت تمويل قطر للمؤسسات والبرامج لدعم منظمة الإخوان المسلمين فى العديد من الدول الأوروبية. أضاف التقرير، أن بينما تواصل قطر الادعاء بأنها تدعم المنظمات الإنسانية والبرامج الخيرية، يكشف الفيلم الوثائقى عن مراوغة الدوحة وازدواجيتها فيما يتعلق بأهدافها، والتى لا علاقة لها بالشعارات الخيرية.

~/Scripts/comments.js">