تونس.. الغنوشي يدعو إلى "مبادرة تشريعية" لمصالحة وطنية شاملة

دعا رئيس البرلمان التونسي، راشد الغنوشي، اليوم الأربعاء، البرلمان إلى العمل على تقديم مبادرة تشريعية جامعة للمصالحة الوطنية الشاملة، واستكمال مسار العدالة الانتقالية.



وقال الغنوشي، خلال افتتاح جلسة مخصصة للتصويت على الحكومة المقترحة، إنّ دعوته هذه تهدف إلى ”إعادة اللحمة بين أبناء الشعب التونسي، ودفن الضغائن والأحقاد وإرساء دولة القانون وسد الأبواب أمام جميع أنواع الانتهاكات“.

وأشار إلى ضرورة إرساء ”الحوكمة الرشيدة في أفضل الظروف وأسرع الأوقات“، قائلا: إنها ”مسؤوليتنا الأصلية، وإن صبر شعبنا طال ويوشك على النفاد“.

وكان الغنوشي قد أعلن قبل نحو شهرين، تبني مشروع قانون أعدته مجموعة من السياسيين المحسوبين على ”العائلة الدستورية“، تحت عنوان ”المصالحة الوطنية الشاملة“، متعهدا بعرضه على البرلمان.

وتأتي دعوة الغنوشي بعد ساعات من دعوة رئيس الجمهورية قيس سعيد، ورئيس البرلمان السابق محمد الناصر، إلى وحدة وطنية بمشاركة جميع الأحزاب والمنظمات الوطنية.

واقترح الناصر تنظيم ندوة وطنية تحت عنوان ”الخروج من الأزمة والوحدة الوطنية“، بمشاركة جميع الأحزاب والمنظمات، والتزام الأطراف المشاركة بالخروج باتفاق على قاعدة مشتركة تبنى عليها البرامج، وحكومة تتمتع بثقة الشعب، وقادرة على إرجاع الأمل إلى نفوس التونسيين.

~/Scripts/comments.js">