غدا.. شتاينماير يبدأ زيارة السودان

يبدأ الرئيس الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، زيارة إلى السودان غدا الخميس، ليكون أول رئيس لدولة أوروبية يزور السودان منذ نجاح الثورة، وتشكيل الحكومة الانتقالية في أغسطس الماضي، وأول رئيس ألماني يزور السودان منذ أكثر من 3 عقود.



ومن المقرر أن يصل شتاينماير إلى الخرطوم صباح غد، ويتوجه إلى القصر الجمهوري، للقاء رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، وبعدها يلتقي مع رئيس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك، حيث يعقدان مؤتمرا صحفيا، كما سيزور متحف السودان القومي، بالاضافة إلى برامج خاصة في معهد جوتة والسفارة الألمانية.

وزار حمدوك ألمانيا، في وقت سابق من الشهر الجاري، وحضر خلالها فعاليات مؤتمر ميونخ للأمن، والتقى المستشارة أنجيلا ميركل، وقبلها كان البرلمان الألماني قرر استئناف التعاون الاقتصادي التنموي مع السودان، بعد توقف دام ٣٠ عاما، وهو ما لاقى ترحيبا رسميا وشعبيا في السودان.

وشكلت الحكومة السودانية عدة لجان للإشراف على زيارة الرئيس الألماني، وإعداد المشروعات والقضايا التي سيتم طرحها في لقاءاته مع المسئولين السودانيين، مرحبة بالزيارة التي قالت إنها تُمثل فرصة لطرح كثير من القضايا الاستراتيجية وتطوير علاقات البلدين.

~/Scripts/comments.js">