بهذه الكلمات.. نتنياهو يرد على المرشح الأميركي "اليهودي"

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، الأربعاء، إن السناتور الأميركي، بيرني ساندرز، أخطأ عندما وصفه بالعنصري خلال مناظرة بين المتنافسين على ترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية.



ورد نتانياهو، عندما سُئل على إذاعة الجيش الإسرائيلي بشأن ما وصفه محاور بهجوم ساندرز الشخصي عليه خلال مناظرة، الثلاثاء، في مدينة تشارلستون بولاية ساوث كارولاينا، قائلا "لا أتدخل في الانتخابات الأميركية".

وانتقد ساندرز سياسة الزعيم اليميني الإسرائيلي تجاه الفلسطينيين ووصفه بأنه "رجعي عنصري يحكم" إسرائيل الآن.

وعندما سُئل بشكل أكثر تفصيلا عن ساندرز، الذي سيصبح في حال انتخابه أول رئيس يهودي في تاريخ الولايات المتحدة، قال نتانياهو "ما أعتقده في هذا الصدد هو أنه حتما مخطئ. لا شك في ذلك".

وعندما سُئل عن احتمال المواجهة مع ساندرز إذا فاز الرجل الذي يصف نفسه بأنه اشتراكي ديمقراطي بالبيت الأبيض، قال نتانياهو إنه سبق وصمد في وجه المعارضة الرئاسية الأميركية لسياساته وسيتمكن من إعادة الكرة.

واتسمت علاقة نتانياهو بالرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، بالتوتر وكان الاتفاق النووي مع إيران وسياسة إسرائيل الاستيطانية من أهم نقاط الخلاف.

ويحارب نتانياهو، أطول زعماء إسرائيل بقاء في سدة الحكم، من أجل بقائه السياسي في الانتخابات العامة التي ستجرى، الاثنين، وهي الثالثة في إسرائيل في أقل من عام بعد جولتين غير حاسمتين في أبريل وسبتمبر.

وخلال الحملة الانتخابية، نأى نتانياهو بنفسه عن التعقيب على الانتخابات الأميركية بشكل مباشر.

لكنه أشاد بالرئيس الأميركي دونالد ترامب بوصفه أفضل صديق حظت به إسرائيل في البيت الأبيض، مشيرا إلي قرارات ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إلى المدينة.

~/Scripts/comments.js">