رئيس الوزراء الجزائرى يدعو الإعلام إلى عدم تهويل الأخبار المتعلقة بفيروس كورونا

دعا عبد العزيز جراد الوزير الأول (رئيس الوزراء) الجزائري، اليوم الأربعاء، وسائل الإعلام إلى الابتعاد عن التهويل، بعد الإعلان عن تسجيل أول حالة لفيروس كورونا فى الجزائر، وقال بيان لرئاسة الحكومة الجزائرية إن جراد دعا إلى "اعتماد اتصال هادئ ومدروس ومسؤول والابتعاد عن التهويل بكل أشكاله، كما نوه بجهود جميع الأطراف المعنية فى إدارة القضية بعد الإعلان عن تسجيل أول حالة مؤكدة لفيروس كورونا فى البلاد".



وأشار البيان إلى أن تعليمات رئيس الوزراء تعزز تصريحات وزير الصحة والمسؤولين الذين تحدثوا عن فيروس كورونا، موضحا أنه تم خلال اجتماع الحكومة اليوم الاطلاع على التدابير المتخذة من جانب وزارة الصحة غداة الإعلان عن تسجيل أول حالة لفيروس كورونا فى الجزائر.

ولفت البيان إلى الظروف التى أدت إلى الكشف عن الحالة المشتبه بها والتدابير المتخذة لمعالجتها طبقًا للتوجهات الوطنية والبروتوكولات التى تمليها فى هذا المجال الهيئات الدولية المتخصصة.

وقدم وزير الصحة الجزائرى عبد الرحمن بن بوزيد، خلال اجتماع الحكومة، التفاصيل المتعلقة بتعزيز ترتيبات الوقاية والمراقبة واليقظة على مستوى كافة نقاط الدخول إلى الأراضى الجزائرية.

يذكرأن، أعلنت باكستان عن حالة ثانية مصابة بفيروس كورونا، وذلك حسبما أفادت فضائية "العربية"، فى خبر عاجل لها. 

وكانت السلطات فى باكستان، أعلنت اليوم الاربعاء، عن ظهور أول حالة إصابة بفيروس كورونا على أراضيها لشاب قادم من إيران، وأوضحت قناة "جيونيوز" الباكستانية اليوم، أن حالة الإصابة بالفيروس تقع فى مدينة كراتشى بإقليم السند جنوبى شرقى البلاد على الحدود مع الهند، موضحة أن المصاب شخصٌ يبلغ من العمر 22 عاماً جاء على متن طائرة من إيران وكان دائم التردد عليها.   وقامت السلطات الباكستانية، بحجز المريض وأسرته فى حجر صحى على الفور فى إحدى مستشفيات كراتشي، وتقوم إسلام آباد، بفحص جميع الركاب الآخرين الذين كانوا على متن الطائرة التى جاء من خلالها المصاب.  

~/Scripts/comments.js">