إصابة نجمة "جيمس بوند" أولغا كوريلينكو بفيروس "كورونا"

كشفت نجمة فيلم جيمس بوند السابقة، الفرنسية من أصل أوكراني أولغا كوريلينكو، عن إصابتها بفيروس كورونا، بعد أن جاءت نتيجة الاختبار إيجابية أمس الأحد.



وقالت كوريلينكو (40 عاما) إنه تم تشخيصها بعد أن شعرت بالمرض لمدة أسبوع تقريبا وعانت الحمى والتعب.

ووفقا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، تواجه أولغا -التي لعبت دور ”كاميل مونتيس“ في فيلم ”كم من العزاء“ لعام 2008- الحجر الصحي، ونشرت على إنستغرام الليلة الماضية صورة لنافذة مقفلة، وقالت إنها ”عالقة في المنزل“.

وأضافت ”أعراضي الأساسية هي الحمى والتعب، اعتنوا بأنفسكم وخذوا الأمر على محمل الجد!“

ولعبت أولغا دور البطولة أمام دانيال كريج في فيلم ”كم من العزاء“ Quantum of Solace  كالعميلة السرية البوليفية ”كاميل مونتيس“، وهو دور تطلب تدريبا على اللهجة.

وكتبت ممثلة فيلم ”وفاة ستالين“، تعليقها على إنستغرام باللغتين الإنجليزية والروسية.

وتقول التقارير الروسية، إنها عاشت في لندن منذ نحو 10 سنوات، لكنها لم تذكر أين تخضع للحجر الصحي.

وقالت الممثلة: ”قالوا إنني أحتاج لأخذ باراسيتامول لخفض الحرارة، وهذا ما أفعله. ولكن هذا كل شيء، ليس هناك ما يمكنني فعله غير ذلك. بالطبع، ما زلت أتناول الفيتامينات وأتناول الثوم لتعزيز المناعة. وأشرب الماء. وأعصر الليمون في الماء. وهذا كل شيء“.

ويأتي تشخيص كوريلينكو بعد أيام من إصابة توم هانكس وزوجته ريتا ويلسون بالفيروس، إذ تم نقل الزوجين إلى المستشفى في أستراليا، حيث كان هانكس يصور فيلم ”ألفيس بريسلي“.

وأنهت كوريلينكو -التي بدأت حياتها الفنية كعارضة أزياء في سن الـ 13 عاما- أخيرا تصوير فيلمها The Bay Of Silence.

ومن المقرر أن تظهر أولغا في فيلم إثارة صيني يدعى ”ذا هانتينغ“، والذي كان يسمى في الأصل ”فوكس هانت“.

وصورت فيلم ذا هانتينغ، الذي يدور حول مطاردة الحكومة الصينية لمجرمي الجرائم المالية عبر البلاد، في أوروبا.

~/Scripts/comments.js">