عاجل| تشييع وزير الدفاع السوداني إلى مثواه الأخير

شيع الآف السودانيون بمقابر الفاروق بالخرطوم جثمان فقيد البلاد، وزير الدفاع، الفريق أول ركن، جمال الدين عمر، إلى مثواه الأخير.



وتوفى عمر أثر نوبة قلبية صباح اليوم (الاربعاء) بجوبا عاصمة دولة جنوب السودان، حيث كان يترأس ملف الترتيبات الأمنية في المفاوضات بين الحكومة والحركات المسلحة. 

وشهد مراسم الدفن، رئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول ركن، عبد الفتاح البرهان، ونائبه، الفريق أول محمد حمدان دقلو، ورئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، وعدد كبير من المسؤولين في الحكومة والقوات المسلحة السودانية.

وكانت أسرة الفقيد طالبت بتشريح الجثمان، قبل الدفن، حيث جرى نقله عقب وصوله الخرطوم إلى المستشفى العسكري بمدينة امدرمان.

ونعي رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، الراحل، وقال: إن البلاد فقدت أحد ابنائها الاوفاء المخلصين الذي لبى نداء ربه وهو يؤدي واجب الوطن.

وأضاف في كلمة للامة السودانية تعرفنا على الفقيد الراحل، وكان مخلصا وشعلة من النشاط، يتميز باخلاصه وتفانيه في قضايا الوطن، كما كان الجسر الذي ربط بين العسكريين والمدنيين في السلطة الانتقالية.

وتقدم حمدوك بالتعازي الحارة لاسرة الفقيد والشعب السوداني ورفاقه في القوات المسلحة وكل اصدقائه ومعارفه.

وفي موزاة ذلك أعلنت وفود التفاوض تعليق جلسات المفاوضات لاسبوع.  

~/Scripts/comments.js">