ماليزيا تمدد إجراءات الإغلاق لمواجهة فيروس كورونا حتى منتصف أبريل وارتفاع الوفيات إلى 19

أعلن رئيس وزراء ماليزيا محيي الدين ياسين اليوم الأربعاء تمديد العمل بالقيود التي تهدف للحد من تفشي فيروس كورونا حتى منتصف نيسان/أبريل المقبل.



وقال محيي الدين "من المتوقع ازدياد حالات الإصابة بالفيروس قبل أن تبدأ الحالات الجديدة المصابة في الانحسار".

وحذر رئيس الوزراء بالقول:"يجب أن يكون الشعب مستعدا من الناحية الذهنية والبدنية للبقاء في المنزل لفترة طويلة".

وأعلن محيي الدين قبل أسبوع تمديد العمل بالقيود المفروضة على السفر والعمليات التجارية حتى يوم 14 نيسان/أبريل المقبل، في الوقت الذي ارتفع فيه عدد حالات الإصابة بالفيروس إلى 1800 حالة.

وأعلنت وزارة الصحة الماليزية اليوم تسجيل حالة الوفاة رقم17 بفيروس كورونا.

يشار إلى أن ثلثي حالات الإصابة الـ1796 في ماليزيا،وهي ثالث أعلى حصيلة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، تعود لأشخاص شاركوا في فعالية إسلامية عقدت في العاصمة كوالالمبور في أواخر شباط/فبراير الماضي، خلال أسبوع شهد اضطرابات سياسية في البلاد، التي كانت بلا حكومة عقب استقالة رئيس الوزراء السابق مهاتير محمد في 24 شباط/فبراير الماضي.

وقدرت الشرطة اليوم الأربعاء أن أكثر من 90 بالمئة من عدد الحاضرين في تلك الفعالية والذين تراوح عددهم إجمالا بين 15 ألف و16 ألف شخص قد خضعوا للفحص الخاص بفيروس كورونا.

وكان محيي الدين أعلن في 16 آذار/مارس الجاري تطبيق إجراءات إغلاق في ماليزيا للحد من تفشي الفيروس.

~/Scripts/comments.js">