بعد إصابة 14 حالة بـ"كورونا".. إجراءات عاجلة بالسودان

في الساعات الأخيرة، أكدت التقارير الوبائية لوزارة الصحة الاتحادية السودانية عن تسجيل حالتي إصابة بفيروس كورونا المستجد بولاية الخرطوم، ليرتفع عدد الحالات المؤكدة الي 14 حالة حتى اليوم الثلاثاء، وذلك دون تسجيل وفيات جديدة  عدا حالتي الوفاة التي سبق الاعلان عنهما.



واشارت التقارير إلى أن الحالة رقم  13 لمواطن سوداني في السبعينيات من العمر، ليس لدية تاريخ سفر و لا تاريخ مخالطة لشخص مصاب، بينما الحالة 14 لسوداني في الاربعينيات من العمر، مخالط لشخص قادم من خارج البلاد.

وأكدت وزارة الصحة الاتحادية أنه سيتم الاعلان عن حزمة من الاجراءات الوقائية و الإحترازية خلال اليوم.

ودعت وزارة الصحة جميع المواطنين الالتزام بالإرشادات الصحية التي تقدم عبر مختلف وسائل الاعلام وان يتم التبليغ حال الشعور باي أعراض أذا كانوا مخالطين لأي من الحالات المعلنة.

وأشارت التقارير إلى أن عدد القادمين من عدد من الدول التي شهدت انتشارا للفيروس عبر مطار الخرطوم منذ 25 يناير الماضي، والذين تتم متابعتهم، يقدر بنحو 2833 فردا منتشرين في عدد من الولايات.

وعقدت اللجنة العليا للطوارئ الصحية بالسودان، اليوم الثلاثاء، اجتماعا برئاسة الدكتور صديق تاور عضو مجلس السيادة نائب رئيس اللجنة، ناقشت خلاله مزيدا من التدابير لمجابهة فيروس كورونا، واطلعت على تطورات أوضاع الوباء بالسودان.

وأشار وزير الإعلام السوداني إلى أن اللجنة اتخذت عددا من القرارات والتوجيهات، منها قيام الأجهزة الأمنية بتوفير الحماية للكوادر الصحية، كما كلفت اللجان المختصة بإعداد تقارير نهائية على ضوئها سيتم اتخاذ قرار من اللجنة بخصوص إعلان الحظر الكامل أو إغلاق الكثير من الأسواق والمحال التي ليس لها ارتباط باحتياجات المواطنين الأساسية.

وأضاف أن الوزراء المختصين قدموا تقارير حول كيفية توفير وزارة المالية للمبالغ المطلوبة للقطاعات المتأثرة حال إعلان الحظر الكامل، وتوفير السلع الأساسية بالأسعار المعقولة من وزارة الصناعة، وإيقاف العمل بالقطاع الحكومي من وزارة العمل، حتى تتمكن الدولة من التصدي ومواجهة تفشي وانتشار الجائحة.

وأعلنت السلطات السودانية، مساء اليوم الثلاثاء  فرض عقوبات صارمة رادعة لمخترقي قرار "حظر التجول" ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي وباء كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد 19".

وأعلنت لجنة تنسيق شؤون أمن محلية العاصمة الخرطوم، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السودانية سونا"، عن تنفيذ عقوبات رادعة لمتجاوزي قرار حظر التجوال الذي أقرته الدولة وفقا لحالة الطوارئ الصحية المعلنة بسبب جائحة كورونا.

​وأوضحت أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه كل المخالفين، مشيرة إلى أنه سيتم تقديمهم لمحاكمات فورية.

ونوهت اللجنة إلى أن الأيام القادمة ستشهد المزيد من إجراءات تشديد العقوبات الرادعة للمتجاوزين والمتفلتين لضوابط العمل خلال فترة حظر التجوال.

 وأشارت إلى أنه سيتم الرصد والمتابعة للأسواق والطرق الرئيسية والأحياء لضبط حالات التفلت للقرار.

وأعلنت اللجنة كذلك تشكيل غرفة طوارئ صحية وأمنية لمتابعة التداعيات المستجدة لوباء كورونا على مستوى المحلية تختص بالتدخل السريع لرصد حالات الاشتباه والتبليغ بالتنسيق مع وزارة الصحة للحد من انتشار الفيروس.

ويتخذ السودان عدد من الإجراءات الكبيرة لمواجهة الفيروس رغم قلة الأعداد، لمنع تفشيه، في ظلت ما بلغته إحصاءات فيروس كورونا عبر العالم من المصابين التي أصبحت 1,348,203 أما المتعافين فكانوا 286,512، بينما ارتفعت الوفيات إلى 74,795.

~/Scripts/comments.js">