تقرير.. 6 نجوم ينتظرون عودة الدوري السوداني

كشف تقرير لموقع “كورة”، عن تمني 6 لاعبين بالدوري السوداني الممتاز لكرة القدم، عدول اتحاد الكرة في أقرب فرصة عن قراره بتعليق مسابقة الدوري الممتاز التي توقفت بسبب انتشار فيروس كورونا، وذلك حتى يتسنى لهم الخروج بمكاسب فنية وأدبية وإعلامية في ظل توهجهم وتألقهم القوي هذا الموسم.



4 من أولئك اللاعبين بدأ تألقهم وتأثيرهم على الأداء والنتائج منذ بداية الموسم، وواصلوا بذات الوتيرة في الدور الثاني الذي توقف عند الجولة التاسعة، وهم لاعب وسط ومهاجم المريخ رمضان عجب، وظهير الهلال أطهر الطاهر وزميله المهاجم محمد موسى الضيّ، ومهاجم الأهلي شندي ياسر مزمل.

بينما تألق ثنائي وخطف الأضواء في الدور الثاني وهما صانع ألعاب الهلال عبد الرؤوف يعقوب، ومهاجم الهلال الأبَيِّض مصعب ود نوباوي "جلنجات".

كل الدلائل كانت تشير إلى أن أي من رمضان أو أطهر أو ياسر مزمل وهم من نجوم الصف الأول بأنديتهم ومنتخب السودان، كان بمقدوره أن يخطف جائزة فردية، إما نجم الموسم بترشيح ثلاثتهم لها، أو هداف الدوري لكل من عجب ومزمل، بسبب معدل تهديفهما العالي.

أكثر المتضررين 

أما أطهر الطاهر فإنه أكثر المتضررين من تعليق النشاط محليا وقاريا، لأنه كان مستمرا في توهجه، وكذلك كان تألقه عاملا مهما في تقييمه التقييم المستحق قياسا بتألقه وتوهجه الكبير.

اختار المدير الفني الجديد لمنتخب السودان، هوبير فيلود صانع ألعاب الهلال عبد الرؤوف يعقوب لقائمته التي توقف إعدادها بسبب قرار السلطات بتعليق النشاط للحد من انتشار كورونا.

كان سبب اختيار عبد الرؤوف هو لعبه دورا رئيسا في انتصارات الهلال بصناعته للأهداف وإحرازها، إلى درجة أنه أصبح ضمن قائمة المتسابقين الـ5 لحصد للقب الهداف.

اللاعب الخامس الذي توهج في الدور الثاني ويمكن وصفه بهداف تلك المرحلة حتى المباراة الثامنة هو مصعب جلنجات الذي أحرز 7 أهداف، وهو أعلى معدل للاعب بالدور الثاني.

لم يقدم مصعب جلنجات مثل ذلك الأداء ولم يحقق ذلك المعدل حين كان لاعبا بالخرطوم الوطني لموسمين، وتوقف توهج اللاعب بسبب تعليق النشاط، ما قطع عليه الطريق لنيل شرف الدعوة لمنتخب السودان لأول مرة في تاريخه.  

~/Scripts/comments.js">