المكسيك تطور مؤشرا للسعادة بديلا عن بيانات الناتج المحلي الإجمالي

قال الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، الخميس، إن المكسيك سوف تطور مؤشرا للسعادة كبديل عن مؤشر الناتج المحلي الإجمالي، الذي لا يعد مؤشرا جيدا للرفاهية.



وأوضح الرئيس اليساري أن خبراء في الاقتصاد والرياضيات والاجتماع وعلم النفس وخبراء آخرين سوف يطورون المؤشر، الذي لن يقيس معدل النمو الاقتصادي فحسب، بل مستويات التفاوت و"سعادة المواطنين".

وأشار في مؤتمره الصحفي اليومي إلى أن "التكنوقراط لن يروق لهم ذلك"، لكنه قد يكون جيدا بالنسبة لنا، كما أنه يعد "شيء جديد".

وجاء إعلان لوبيز أوبرادور في وقت يتعرض فيه اقتصاد المكسيك المتباطئ بالفعل لأضرار جراء مرض كوفيد-19.

ويتوقع صندوق النقد الدولي أن ينكمش الاقتصاد المكسيكي بمعدل 6ر6% هذا العام، بعدما انكمش بمعدل 1ر0% في عام 2019.

~/Scripts/comments.js">